ad

نقابة التدريس في جامعة صنعاء: الإضراب متواصل لتدعيم جهود حل المطالب.. بيان

نشوان نيوز - صنعاء

جامعة صنعاء

جددت الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء دعوتها إلى الالتزام بالإضراب الشامل، حتى تحقيق المطالب وأبرزها تسليم رواتب الأكاديمين.

وقال النقابة في بيان حصل “نشوان نيوز” على نسخة منه، مخاطبة الأعضاء إن تدعيم “الجهود المبذولة لتلبية المطالب المشروعة والممكنة يتطلب استمرار التزامكم بفعاليات الإضراب الشامل في الأيام القادمة بمختلف جوانبها، وعلى رأسها عدم تسليم أسئلة الامتحانات في جميع الكليات والأقسام، كجزء لا يتجزأ من عملية الإضراب الشامل الذي لا ينبغي أن يفقد فاعليته كوسيلة ضغط قانونية لانتزاع الحقوق المشروعة”.

 

وفيما يلي “نشوان نيوز” ينشر نص البيان:

الزملاء والزميلات

أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء تتوجه إليكم الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء بخالص التقدير والاعتزاز على مواقفكم الرائعة تجاه الفعاليات والقرارات النقابية، والتي تمثلت في مشاركتكم الفاعلة، والتزامكم المسؤول، واللذان تجسدا في هذه المرحلة من العمل النقابي الحقوقي المطالب بالحق الأساسي المتمثل في المرتبات والأجور.

هذا العمل النقابي الذي تدرج بكل عقلانية ومسؤولية حتى الوصول إلى مرحلة الإضراب الشامل الذي بدأ تدشينه في السابع من يناير الجاري، وما زال متواصلاً؛ والذي أثبتم فيه موقفاً حقوقياً واعياً وشجاعاً.

إن الهيئة الإدارية للنقابة وخلال مرحلة الإضراب الشامل وما قبلها لم تألُ جهداً في التواصل مع كافة الجهات المعنية في سبيل الوصول إلى حلول مرضية لأزمة المرتبات تلمسونها على أرض الواقع. وما زالت الجهود المشتركة بين النقابة والأخ/ وزير التعليم العالي والبحث العلمي لدى رئاسة الوزراء ووزارة المالية مستمرة للوصول إلى تلك الحلول المنشودة.

وهي الجهود التي نقدر من خلالها التفهم الإيجابي للأخ الوزير لمطالبكم الحقوقية المشروعة، وسعيه بالاشتراك مع النقابة لتلبيتها؛ لما فيه المصلحة العامة.

الإخوة والأخوات إن تدعيم تلك الجهود المبذولة لتلبية المطالب المشروعة والممكنة يتطلب استمرار التزامكم بفعاليات الإضراب الشامل في الأيام القادمة بمختلف جوانبها، وعلى رأسها عدم تسليم أسئلة الامتحانات في جميع الكليات والأقسام، كجزء لا يتجزأ من عملية الإضراب الشامل الذي لا ينبغي أن يفقد فاعليته كوسيلة ضغط قانونية لانتزاع الحقوق المشروعة.

والهيئة الإدارية إذ تؤكد على ضرورة الالتزام الصارم بفعاليات الإضراب الشامل بما في ذلك الاختبارات الفصلية التي لا يجوز قانوناً عقدها في ظل الإضراب، فإنها تحمل كل زميل أو زميلة يخرق الإضراب المسؤولية الأخلاقية تجاه زملائهم وزميلاتهم الذين يذوقون الأمرين في حياتهم المعيشية. كما تهيب الهيئة الإدارية بكم عدم الالتفات لأي شائعات أو تهديدات تصدر من هنا أو هناك بهدف إضعاف موقفكم النقابي، وحرمانكم من حقوقكم المشروعة.

وتدعوكم إلى الإبلاغ عن أية حالة من حالات التهديد أو الضغط غير القانوني التي قد تواجهونها بهدف إثنائكم عن موقفكم النقابي المشروع؛ وذلك كي يتم التعامل معها وفق الأطر القانونية. والله الموفق،،، صادر عن الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء الخميس الموافق 12 يناير 2017م

Print Friendly, PDF & Email