ad

جامعة صنعاء.. امتحانات وسط رفض طلابي وتواصل للإضراب

نشوان نيوز - صنعاء

تصاعدت المواقف الطلابية الرافضة لإقامة الامتحانات من قبل رئاسة جامعة صنعاء وبعض عمادات الكليات رغم الإضراب الشامل الذي ينفذه أساتذة الجامعة، بدعوة من نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم.

وحسب مصادر جامعية، شهدت كلية التجارة بالجامعة تظاهرة حاشدة لطلاب الكلية صباح اليوم،وطالب المشاركون عمادة الكلية بتأجيل الامتحانات التي تنوي العمادة إقامتها رغم الإضراب الشامل لأساتذة الكلية.

وتتصم مصادر النقابة، رئاسة الجامعة وبعض عمادات الكليات، بمحاولة إقامة الامتحانات لكسر الإضراب الشامل الذي ينفذه اساتذة الجامعة للأسبوع الثاني على التوالي. لكن هذه الخطوة تواجه برفض من قبل الطلاب الذين عبروا عن ذلك اليوم بالتظاهرة وما حدث يوم أمس في كلية الآداب. وكانت كلية الآداب بجامعة صنعاء شهدت أمس، احتجاجات واسعة من قبل طلبة الكلية الذين رفضوا أداء الإمتحانات وأعلنوا إنسحابهم الجماعي من القاعات.

وقال أحد طلبة الكلية -فضل عدم ذكر إسمه- انهم انسحبوا من القاعات بعد علمهم بأن عمادة الكلية استعانت بأساتذة بديلا عن أساتذتهم المضربين لوضع أسئلة الإمتحانات.

وتابع عميد الكلية أبلغهم بأن أساتذة الكلية رفضوا تسليم أسئلة الإمتحانات لأنهم ملتزمين بالإضراب الشامل الذي اعلنته النقابة، وأنها كلفت أستاذة آخرين لوضع الإمتحانات حتى لا تتعطل العملية التعليمية حسب العميد.

وأضاف بأن الطلاب والطالبات احتجوا على ذلك وأعلنوا انسحابهم من القاعات رفضا لهذا التصرف ، وتضامنا مع أساتذتهم في الكلية.

وأكد بأنهم لن يقبلوا ذلك “فكيف يمكن أن يختبرنا أستاذ آخر لا علاقة له بالمادة، وكيف سيتم التصحيح واعتماد درجات أعمال السنة هذا ظلم كبير”

وأكد مصدر نقابي أن الإضراب يشهد إستجابة كبيرة في الجامعة عدا بعض الحالات التي لم تلتزم بالقرار وكسرت الإضراب وتآثيرها محدود جدا.

وعبر المصدر عن أشادته بموقف الطلاب الذين قال بأنهم ” أثبتوا أنهم أكثر وعيا من بعض أساتذتهم للآسف، ورفضوا الإجراءات البديلة التي سعت العمادة لفرضها”

وأضاف: هذا حق من حقوقهم لأن هناك تناسق بين محتوى المادة وطريقة تدريسها وطريقة اختباراتها وتقويمها، و وموقف أخلاقي نبيل من قبل الطلاب.

واعتبر المصدر أن ما تم يعد مخالفة جسيمة للأنظمة والقوانين والأعراف الأكاديمية المحلية والعربية والعالمية وهو ما قد يعرض الجامعة ومكانتها وسمعتها وتقويمها لعدم الإعتراف بها كصرح علمي بين نظيراتها من الجامعات”.

وكانت نقابة التدريس بجامعة صنعاء قد أدانت التعسفات التي تعرض لها اعضاء هيئة التدريس بكلية الآداب على خلفية رفضهم إقامة الامتحانات بالكلية التزاما بقرار الإضراب الشامل.

وقال بلاغ صحفي صادر عن النقابة بأن عميد كلية الآداب الدكتور فهمي الأغبري قام اليوم بعزل أ. د. فهمي علي سعيد البنأ من رئاسة قسم الجغرافيا في كلية الآداب، وإيجاد بدلاء يضعون الأسئلة بدلاً عن الأساتذة الممتنعين عن تسليمها ، التزاما بقرار الإضراب الشامل.

وفي الوقت الذي حملت النقابة من يقف خلف هذه القرارات المسؤولية الكاملة، طالبت عمادة كلية الآداب بالتراجع عن قرارها بعزل رئيس قسم الجغرافيا وعدم وضع أسئلة بديلة للمواد المقررة، ” مالم فإن النقابة ستلجأ للقضاء لاسترجاع حقوق أعضائها”.

وجددت النقابة الدعوة لجميع أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعة إلى الاستمرار في الإضراب حتى حصولهم على جميع المرتبات المتأخرة منذ سبتمبر الماضي.

ويتزامن الإضراب في جامعة صنعاء مع عدد من الجامعات الحكومية أبرزها جامعات ذمار وعمران وتعز والحديدة وإب.

Print Friendly, PDF & Email