الصحة العالمية: 40 ألف عامل يشارك بحملة التحصين ضد شلل الطفال

نشوان نيوز - صنعاء   

التحصين ضد شلل الطفال

كشفت منظمة الصحة العالمية عن أن اليمن أصبح خالياً من شلل الأطفال منذ 2006، وقالت إنها تعمل بشكل وثيق مع منظمة اليونيسف والسلطات الصحية للحفاظ على خلو اليمن من المرض.

وأوضحت المنظمة في بيان لها اليوم، حصل نشوان نيوز، على نسخة منه، أن اليمن تعتبر خالية من شلل الأطفال منذ العام 2006، وأنها تدعم البرنامج الوطني للتحصين الموسع لمواجهة أي تهديد لعودة الفيروس لليمن.

وجاء التصريح بعد يوم، انطلاق الحملة الوطنية للتحصين ضد شلل الأطفال من منزل إلى منزل والتي تقيمها السلطات الصحية في اليمن بدعم من منظمة الصحة العالمية واليونيسف.

وتستهدف الحملة 5,019,648 طفلاً ما دون سن الخامسة، فيها أكثر من 40,000 عاملاً صحياً، إضافة إلى ممثلين عن المجالس المحلية وأئمة مساجد ومثقفين صحيين ومتطوعين من خلال الحشد والتوعية حول أهمية التحصين ضد شلل الأطفال.

وركزت الحملة أيضاً على المناطق عالية الخطورة والتي يقطنها النازحون واللاجئون.

ويقول الدكتور نيفيو زاغاريا، القائم بأعمال ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن: “تعمل منظمة الصحة العالمية بشكل وثيق مع منظمة اليونيسف والسلطات الصحية للحفاظ على خلو اليمن من شلل الأطفال.

وستعمل منظمة الصحية العالمية مع شركائها على دعم السلطات الصحية من أجل زيادة التغطية للتحصين في مختلف مناطق اليمن”.

وتشهد بعض المناطق في اليمن صعوبة في الوصول إليها بسبب الأوضاع الأمنية الراهنة، ما يزيد من مخاطر تعرض الأطفال للأمراض التي يمكن الوقاية منها عبر اللقاحات.

ويهدد الصراع الممتد منذ حوالي عامين قدرة البرنامج الوطني للتحصين الموسع على الاستمرار.

ومن أجل الحفاظ على سلامة اللقاحات، دعمت منظمة الصحة العالمية البرنامج الوطني للتحصين الموسع من خلال دعمه بالوقود والمولدات والثلاجات التي تعمل بالطاقة الشمسية إضافة إلى نقل اللقاحات من مناطق النزاع إلى مناطق آمنة.