بلقاء باصرة.. أساتذة جامعة عدن يتضامنون مع زملائهم بجامعة صنعاء بسبب الراتب

نشوان نيوز - عدن   

دعت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة عدن، جنوبي اليمن لوقفة احتجاجية للمطالبة بصرف مرتبات زملائهم في الجامعات الحكومية في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وأعلن الدكتور فضل بامكوع رئيس النقابة، في تصريح له، أنهم بصدد الإعداد والتجهيز لوقفة احتجاجية تضامنية منتصف هذا الأسبوع، لمطالبة حكومة الشرعية بصرف مرتبات زملائهم في الجامعات الحكومية الذين لم يتسلموا رواتبهم منذ اكثر من ستة أشهر.

وعبر بامكوع عن تضامنه وجميع أعضاء هيئة التدريس في جامعة عدن مع زملائهم المضربين في الجامعات الحكومية، قائلاً “نحن معكم ولن نسمح بهذا العبث؛ فنحن لم نستطع تحمل شهرين بدون مرتبات، فكيف استطعتم الصبر أكثر من خمسة أشهر؟.”

وأضاف “نحن معكم بنقابتنا وبعضويتنا في المجلس الأعلى للتنسيق بين نقابات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في الجامعات الحكومية، وما يجري لكم اليوم، فإنه قد يصيبنا غداً؛ وهذا ما لا نرتضيه لكم؛ ولا نقبله أبداً أن يحدث لنا.” جاء ذلك أثناء اللقاء الذي تم في منتدى باصرة بعدن، وخصص لمناقشة إضراب أساتذة جامعة صنعاء وباقي الجامعات الحكومية التي عُقدت استجابة للدعوة التي وجهها الدكتور عبدالله العزعزي أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة صنعاء، لنقابتي جامعتي عدن وحضرموت في مقالة صحفية بعنوان: “عدن وحضرموت ودورهما في النضال المدني”، وأهداها للأستاذ الدكتور صالح باصرة.

وطالب فيها نقابتي عدن وحضرموت القيام بدورهما المعهود تجاه زملائهم في باقي الجامعات. وفي اللقاء أكد القاضي فهيم الحضرمي رئيس محكمة الاستئناف بعدن أن الراتب حق ولا يمكن القبول بضياع الحقوق. وقال الحضرمي “أن الجامعات تقود التغيير في العالم وهو ما يجب ان تفهمه الشرعية لتقوم بمهامها تجاه العلم والتعليم والعلماء والمدرسين”.

وتحدث الدكتور صالح علي باصرة وزير التعليم العالي سابقاً، عن النقابات ودورها في النضال المدني في تاريخنا المعاصر، مؤكدا على ضرورة دعم ومساندة جهود نقابات هيئة التدريس التي تناضل لانتزاع حقوق منتسبيها المشروعة والمكفولة بالدستور والقوانين، من قبل زملائهم في جامعتي عدن وحضرموت.

وطالب باصره حكومة الشرعية بسرعة صرف رواتب جميع الموظفين وفي مقدمتهم منتسبو الجامعات. وأعتبر باصرة أن نضال النقابات في هذه المرحلة التاريخية، يمثل رأس حربة لحراك مجتمعي تقوده منظمات المجتمع المدني، ويشكل نواة لقوى مجتمعية تقاوم الظلم، وتقف مع الحق، وترفض الحرب، وتطالب بإيقافها، كما ترفض التجويع، من قبل الانقلابين والشرعية على حد سوى.

وقد عبر ممثلو نقابة هيئة تدريس جامعة صنعاء الذين حضروا اللقاء عن شكرهم وامتنانهم لرئيس المنتدى ورئيس وأعضاء نقابة تدريس بجامعة عدن، على تضامنهم وموقفهم المشرف مؤكدين عزمهم على الاستمرار في نضالهم حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.

يذكر أن الهيئة الإدارية لنقابة تدريس جامعة صنعاء قد كلفت لجنة برئاسة الدكتور عبدالحميد البكري أمين عام النقابة وعضوية الدكتور علي العسلي المسؤول الأكاديمي للنزول إلى عدن ومتابعة مرتبات أعضاء هيئة التدريس.