نقابة التدريس في جامعة صنعاء تدين منع اختبار مواد في كلية الآداب

 نشوان نيوز - صنعاء   

جامعة صنعاء

أعلنت الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء، أنها في اجتماعها اليوم الأحد الموافق 19 مارس 2017م، على سير العملية الامتحانية في مختلف كليات الجامعة.

وجاء الاجتماع، بعد التعليق الجزئي للإضراب فيما يخص العملية الامتحانية للفصل الدراسي الأول الذي أعلنته النقابة في بيانها الصادر بتاريخ 14 مارس 2017م، مع استمرار الإضراب في كافة الأعمال الأكاديمية الأخرى.

وقالت النقابة في بيان حصل “نشوان نيوز”، على نسخة منه، إنها “في الوقت الذي تثمن فيه النقابة المواقف الايجابية الداعمة للقرار النقابي من قبل أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم، وعمادات ومجالس الكليات، وكذلك تأييد أبنائنا الطلبة لمطالبنا المشروعة، وترحيبهم بقرار إستثناء اختبارات الفصل الأول من الإضراب، فإنها تفاجأت بالموقف غير المسؤول والخارج عن التوجه العام لمنتسبي النقابة الذي اتخذه عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية من خلال إصراره على عدم عقد الاختبارات التي أضرب أساتذتها، وتأجيلها إلى يوليو القادم، وعدم استغلال فترة تعليق الإضراب التي آثر فيها أعضاء هيئة التدريس التضحية بما تبقى لديهم من رمق العيش من أجل أبنائهم الطلبة ومصلحتهم”.

وأضافت: تستغرب النقابة هذا الاتجاه المعاند وغير الواعي من العميد والذي دائماً ما كان يتشدق بالحرص على مصلحة الطلبة ومراعاة ظروفهم الاستثنائية.

وإن موقفه هذا يثبت أن العبارات الرنانة التي يرددها البعض لا تُغدو كونها أكثر من مجرد مزايدات وشعارات جوفاء الغرض منها المماحكات التي تتعارض مع مصالح زملائهم، بل وتساهم في زيادة معاناتهم.

وتابع البيان أن “النقابة إذ تدين هذه التصرفات غير المسؤولة التي تضع العميد في موقف العداء مع أساتذة الكلية وطلبتها على حدٍ سواء، فإنها تحمله مع رئاسة الجامعة المسؤولية القانونية والأخلاقية الكاملة، وتبعات هذه التصرفات تجاه العملية التعليمية، وبذلك تكون النقابة، ومنتسبوها من أكاديميي كلية الآداب والعلوم الإنسانية، قد أخلوا مسؤوليتهم تجاه أبنائها الطلبة”.