الكريمي يصدر توضيحاً حول احتجاز سيارات تابعة له في الضالع قادمة من عدن

 نشوان نيوز - صنعاء

مصرف الكريمي
كشف مصرف الكريمي في اليمن عن احتجاز سيارات تحمل مبالغ مالية وموظفين، في محافظة الضالع، جنوبي البلاد، بينما كانت قادمة من عدن، باتجاه المحافظات الشمالية.
وأوضح المصرف في بيان حصل “نشوان نيوز”، على نسخة منه، بأنه في24 يناير الماضي من هذا العام تم توقيع اتفاقية لتسليم المرتبات، بين مصرف الكريمي فرع عدن ووزارة المالية وقد سبق أن تداولتها وسائل الإعلام المختلفة، وذلك من منطلق تقديم خدماته للمواطن وفي أصعب الظروف حيث عمل المصرف على تقديم الخدمات في مناطق الصراع والاشتبكات وواجه مخاطر وصعوبات سواء في عدن أو تعز أو بقية المحافظات، منطلقاً من رؤيته في إيصال الخدمات المالية لكل مواطن”.
وحسب البيان، فقد تم التنسيق يوم السبت 8 إبريل، ع وزارة المالية في عدن وبمرافقة من الجهات الأمنية لنقل مبلغ مالي من محافظة عدن لفروع المصرف في المحافظات الشمالية لجهات مختلفة بما فيها مرتبات محافظة تعز مديريات مقبنة، خديرالصلو، الشمايتين، المعافر، صالة،حيفان وماوية وذلك كنوع من إدارة النقدية وتوفير السيولة اللازمة للمستفيدين من هذه المرتبات في المحافظات الشمالية وعند وصولهم لنقطة سناح في محافظة الضالع تم حجز السيارات والموظفين وقد سبق أن تم نقل مبالغ في مرات سابقة بالتنسيق مع المالية ومرافقة الجهات الأمنية.
وقال المصرف “نؤكد أننا نقوم بعملنا بشكل مهني وإحترافي بعيداً عن الصراعات والمناكفات، ونهيب بجميع الأطرف إبعادانا عن هذه المناكفات والعمل على تسهيل مرور موظفينا مع المبالغ ونحمل أي طرف المسئولية الكاملة في حال تعرض أي من موظفينا أو المبالغ التي في حوزتهم لأي مكروه مع الأخذ في الاعتبار أننا ننقل الأموال في إطار من التنسيق الكامل مع المالية والجهات الأمنية. وطالب المصرف، في ختام بيانه، بسرعة الإفراج عن السيارات المحتجزة في مدينة الضالع وبأسرع وقت ودون تأخير.