عدن تستضيف ورشة تخطيطية لمشروع طوارئ الصحة والتغذية لأربع محافظات

اماني العسيري - عدن

أقيمت في عدن، الاثنين، الورشة التخطيطية لمشروع الطوارئ في الصحة والتغذية الممول من البنك الدولي وبرعاية وزارة الصحة والسكان بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونسيف والتي يشارك فيها مدراء مكاتب الصحة والرعاية الأولية في محافظات عدن ولحج والضالع وتعز.

وخلال الورشية، ألفى عمر زين رئيس مكتب الصحة العالمية في عدن، كلمة تحدث فيها عن أهمية هذه الورشة ضمن مشروع الطوارئ الصحي وما ستخرج به من نتائج من شأنها تخفيف معانات المواطن اليمني من خلال تخطيط مدروس ومنهجي في بدل الجهود وفق الموارد المتاحة والداعم المقدم من الجهات المانحة.

من جانبه، عبر أحمد الزويتري عن أهمية مشروع الطوارئ والتعاون بين الشركاء في سبيل تقديم الرعاية الصحية للمواطن في كافة مناطق اليمن.

وشدد الزويتري على مدراء المكاتب الصحية في المحافظات المشاركة في الورشة على إيجاد رؤى ايجابية وعمل واحد يتيح تحقيق البرامج الصحية التي يحتاجها المواطن في الصحة والتغذية وضرورة العمل كجسد واحد لتخفيف من معاناة المواطنين.

ونوه إلى أن دعم البنك الدولي للمشروع ينبغي صرفه قدر الأماكن مع ما يتناسب من الأولويات في سد الاحتياجات في القطاع الصحي وسد الفجوات أيضاً التي يمكن أن تعترض الأهداف التي قام من أجلها المشروع.

وأشار الزويتري إلى أن التحركات قائمة من أجل الحصول على ميزانية أكبر خلال مؤتمر المانحين الذي سيعقد في نهاية الشهر الحالي لتغطي كافة الاحتياجات الصحية في كل محافظات الجمهورية.

وتحدث وكيل أول وزارة الصحة والسكانعلي الوليدي ان الوزارة بمكاتبها الصحية في المحافظات تقف جاهدة إلى جانب الشركاء في منظمة الصحة واليونسيف في استغلال الدعم المقدم من البنك الدولي الاستغلال الأمثل بما يخدم تغطية الاحتياجات الصحية في اليمن.

ومما تناولته الورشة في أعمالها تحديد المديريات الأكثر احتياجا والتي تقع في إطار الخطر العالي ، وكذا تحديد الاحتياجات والتدخلات المطلوبة من قبل المشروع ووضع المبررات لهذه التدخلات.

لمتابعة أخبار نشوان نيوز على التلجرام اضغط هنــــــا