النفط يتعافى لكنه ينهي الأسبوع على خسائر بعد تخفيضات مخيبة للآمال

النفط يتعافى لكنه ينهي الأسبوع على خسائر بعد تخفيضات مخيبة للآمال
مصفاة نفط تابعة لشركة توتال الفرنسية بجنوب شرق باريس في صورة بتاريخ 29 فبراير شباط 2016. تصوير: كريستيان هارتمان - (وكالات)

تعافت أسعار النفط لتصعد أكثر من واحد بالمئة أمس الجمعة، لكنها أنهت الأسبوع على انخفاض يقارب ثلاثة بالمئة عقب قرار قادته أوبك بتمديد تخفيضات الإنتاج لم يلب تطلعات بعض المستثمرين.

وكان التداول محدودا بعد موجة البيع الكثيفة التي شهدتها جلسة يوم الخميس وقبل عطلة نهاية أسبوع طويلة في الولايات المتحدة وبريطانيا.

وحسب رويترز، زاد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 69 سنتا أو 1.3 بالمئة ليبلغ عند التسوية 52.15 دولار للبرميل بعدما بلغ أدنى مستوياته في الجلسة عند 50.71 دولار للبرميل.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 90 سنتا أو 1.8 بالمئة ليبلغ عند التسوية 49.80 دولار للبرميل بعدما بلغ أدنى مستوى له خلال الجلسة عند 48.18 دولار للبرميل.

وتعهدت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين خارجها بمواصلة خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا لمدة تسعة أشهر أخرى حتى نهاية الربع الأول من 2018.

وهبطت أسعار الخام خمسة بالمئة يوم الخميس بعد القرار، إذ كان بعض المشاركين في السوق يتوقعون تعميق تخفيضات الإنتاج.

وعلى مدى الأسبوع انخفضت العقود الآجلة لبرنت 2.7 بالمئة بينما نزلت عقود الخام الأمريكي 1.1 بالمئة.