الأسيدي: الصحفيون النازحون جراء الحرب يعانون ظروفا سيئة

نشوان نيوز - جنيف


وصف نبيل الاسيدي عضو مجلس نقابة الصحفيين شريحة الصحفيين النازحين بانهم الكثر معاناة جراء قسوة الانتهاكات التي تعرضوا لها وخذلان من وصفها بـ”الجهات المسؤولة” لاغلبية الصحفيين النازحين.
وقال في مداخلة له في ندوة النازحين بمجلس حقوق الانسان في جنيف ان شريحة الصحفيين كانت من ابرز شرائح المجتمع اليمني التي شهدت نزوحا كثيفا ومؤلما من مناطق سكنها وبالذات النزوح الجماعي للصحفيين القاطنين في العاصمة صنعاء والذين نزحوا الى مناطق تقع تحت سيطرة الحكومة او الى الارياف بفعل قسوة الانتهاكات التي تعرضوا لها من قبل سلطة الامر الواقع في صنعاء والتي مارست ضدهم انتهاكات كثيرة على راسها الاختطاف والاعتقال والملاحقة والقتل ايضا.
وأضاف ان عددا من الصحفيين نزحوا بشكل اقل حدة من المناطق التي تقع تحت سيطرة الشرعية الى العاصمه صنعاء بسبب مواقفهم وآرائهم غير المتطابقة مع الحكومة في حين فضل محموعة من الصحفيين النزوح من مناطق النزاع والعودة الى الارياف قلقا على حياتهم واعتزالا للصراع الاعلامي الدائر.
وقال الاسيدي كما لا ننسى النزوح الجماعي لمئات الصحفيين الى خارج اليمن وبالذات الى دول كالسعوديه ومصر وتركيا وماليزيا والهند وبعض الدول الارووبية جراء استهدافهم استهدافهم التضييق عليهم واغلاق مؤسساتهم الصحفية والتحريض عليهم بسبب مواقفهم وآرائهم والاهم من ذلك ان النسبة الاغلب من الصحفيين النازحين في الخارج يعانون من ظروفاً سيئة بالاضافة الى الخذلان من الجهات المسؤولة”.


لمتابعة أخبار نشوان نيوز على التلجرام اضغط هنــــــا