هيئة إنسانية دولية تدعو لإنهاء الوضع المأساوي باليمن

  

جانب من معاناة أطفال اليمن

دعا الأمين العام والمدير التنفيذي لهيئة “كير” الدولية، وولفغانغ جمان، اليوم السبت، إلى إنهاء “الوضع المأساوي المعقد” في اليمن، مشددًا على أنه “عار على الإنسانية”.

وقال جمان في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة صنعاء إن “ما يحدث في اليمن منذ 3 سنوات يجب أن ينتهي وأن يبادر السياسيون وأطراف الصراع والمجتمع الدولي لوضع حد لما يحدث وإنهاء المعاناة”، طبقاً لما ذكرته وكالة الأناضول.

جمان، الذي يزور اليمن منذ أيام، حذر من أن “العديد من المحافظات اليمنية على بُعد خطوة من إعلان المجاعة، وأن النساء والأطفال ضحايا للخلافات الإقليمية والدولية التي أدت إلى ولادة صراعات ضحيتها سكان اليمن”.

وتشهد عدة محافظات يمنية، بينها مناطق محاذية للحدود السعودية، حرباً منذ خريف العام 2014.

وخلّفت الحرب أوضاعاً إنسانية صعبة جعلت معظم السكان بحاجة لمساعدات، فضلا عن تسببها بمقتل أكثر من 10 آلاف يمني وجرح 40 ألف آخرين، ونزوح قرابة 3 ملايين في الداخل، حسب تقديرات للأمم المتحدة.

وهيئة “كير” الدولية هي اتحاد عالمي يضم 12 منظمة تعمل سويًا للقضاء على الفقر.