مقتل شخصين بتحطم مروحية تابعة للأمم المتحدة في مالي

مقتل شخصين بتحطم مروحية تابعة للأمم المتحدة في مالي

تحطمت مروحية تابعة للأمم المتحدة في شمال مالي، اليوم الأربعاء، ما أدى إلى مقتل طاقمها من شخصين، وذلك أثناء قيامها بمراقبة اشتباكات على الأرض.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، قوله، إن “البعثة الدولية لحفظ السلام في مالي أرسلت فريقاً إلى موقع الحادث للتحقق من سقوط الضحايا وظروف الحادث الذي وقع قرب تابانكورت جنوب غاو”.

وأفاد مصدر في الأمم المتحدة في مدينة غاو شمال مالي أنه “لا يوجد في هذه المرحلة” ما يشير إلى أن المروحية “تحطمت بسبب إطلاق نار”.

وتشهد مناطق شمال مالي قتالاً متكرراً بين الجماعات المسلحة، كما أنها معقل للإرهابيين.

وتعمل قوة حفظ السلام في مالي في أخطر ظروف بالنسبة لأي بعثة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في أي مكان في العالم.

وسقط شمال مالي في مارس(آذار) 2012 تحت سيطرة الجهاديين المرتبطين بتنظيم القاعدة الذين استغلوا انتفاضة قادها الطوارق.

ورغم طرد القسم الأكبر من المتطرفين في عملية عسكرية قادتها فرنسا، لا تزال الهجمات متواصلة على المدنيين والجيش المالي وقوات حفظ السلام والقوات الفرنسية.

وفي 2015 قتل جنديان هولنديان من قوات حفظ السلام عند تحطم مروحية أباتشي كانا على متنها شمال مالي.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية