هل تخون شركات VPN مستخدميها وتبيع معلوماتهم للمعلنين؟

تقدّم مركز الديمقراطية والتكنولوجيا (منظمة مدافعة عن الخصوصية مقرها الولايات المتحدة) بشكوى إلى لجنة التجارة الاتحادية الأميركية، متهماً إحدى كبرى شركات الشبكات الافتراضية الخاصة VPN بالممارسات التجارية الخادعة.
ووفق موقع “بيلبينغ كومبيوتر”، تقدم المركز بشكوى من 14 صفحة، تتهم شركة AnchorFree مالكة خدمة Hotspot Shield VPN بإخلاف الوعود التي قطعتها مع مستخدميها، من خلال منح بيانات زيارات مستخدميها في شبكة الإنترنت للمعلنين، بهدف تحسين الإعلانات التي تظهر أمام مستخدميها، طبقاً لما نقله موقع صحيفة العربي الجديد.

وتُقدم “هوتسبوت شيلد” كمنتج مجاني ومدفوع، المنتج المجاني يعتمد على الإعلانات، بينما النسخة المدفوعة خالية منها.

ويتهم المركز، الشركة بأنها لا تحترم تعهداتها بعدم تتبع أو بيع معلومات العملاء، في حين تنفي الشركة ذلك.

ونقل الموقع عن المركز قوله: “تدّعي شركة “هوت سبوت شيلد” أنها لا تتبع معلومات العملاء أو تسجلها أو تبيعها، إلا أن سياسة الخصوصية وتحليل شفرة المصدر يكشفان خلاف ذلك”.

وأشار إلى أن “الشبكة الافتراضية الخاصة وعدت بربط المعلنين بالمستخدمين الذين يزورون مواقع متكررة في فئات معينة، وبينما معظم الشبكات الافتراضية الخاصة تمنع مقدمي خدمة الإنترنت من رؤية المواقع التي يزورها المستخدم، فإن الزيارات غالباً ما تكون مرئية بشكل غير مشفر أمام هوت سبوت شيلد”.

 

وأضافت المنظمة أن “الشبكات الافتراضية الخاصة عادة ما تسجل البيانات حول اتصالات المستخدم للمساعدة في استكشاف الأخطاء وإصلاح المشاكل التقنية، ولكن يستخدم هوت سبوت شيلد هذه المعلومات لتحديد مواقع المستخدم وعرض الإعلانات”.

نشوان نيوز - متابعات