قبل الكلاسيكو الإسباني.. ميسي ورونالدو وجها لوجه بلغة الأرقام

نشوان نيوز - وكالات


ستكون الأضواء مسلطة في مباراة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم غدا الأحد والتي ستجمع بين فريقي برشلونة (بطل الكأس) وريال مدريد (بطل الدوري) على الثنائي: الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

ولا يختلف اثنان على أن اللاعبين دائما ما يسعيان بشتى الطرق إلى إظهار كافة إمكاناتهما الفنية من أجل التتويج بالبطولات والألقاب، خاصة وأن الصراع بينهما على صفيح ساخن سواء على صعيد البطولات أو الأرقام القياسية.

فالأرجنتيني ميسي لم يستطع هز شباك مدريد في “الكامب نو” من بعد مباراة أكتوبر / تشرين الأول 2012، حيث ظل بعيدا عن التسجيل في لقاءات الكلاسيكو بمعقل الفريق الكتالوني مدة 1771 يوما.

وحسب وكالة الأناضول، تمكن ميسي من تسجيل 12 هدفا في مباريات السوبر من بينها خمسة أهداف في مرمى الملكي، كما أنه شارك في 15 مباراة بالسوبر ولعب 1194 دقيقة، وصنع أربع تمريرات حاسمة.

وزار “البرغوث” الأرجنتيني شباك ثلاثة فرق خلال مباريات السوبر وهي ريال مدريد وإشبيلية وأتليتك بيلباو، فيما أخفق في التسجيل في مرمى فريقين هما أتليتكو مدريد وإسبانيول.

ونجح النجم الأرجنتيني في التتويج بالسوبر الإسباني ست مرات، فيما خسر اللقب في مناسبتين فقط، ولم يحصل على أي بطاقة ملونة سواء أكانت صفراء أو حمراء في مباريات كأس السوبر.

ومنذ وجود ميسي في صفوف برشلونة عام 2004 سجل 507 أهداف في مختلف المسابقات التي شارك فيها الفريق الكتالوني، بالإضافة إلى تتويجه بالعديد من البطولات والألقاب.

وبخلاف فوزه بالسوبر الإسباني ست مرات، نجح ميسي في التتويج بلقب الدوري الإسباني ثماني مرات، وكأس الملك (5 مرات) ودوري أبطال أوروبا (4 مرات)، والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية بإجمالي (3 مرات) لكل منهما.

أما بالنسبة إلى رونالدو فقد تمكن من تسجيل 3 أهداف في مباريات السوبر جميعها في مرمى برشلونة، كما أنه شارك في ست مباريات بالسوبر ولعب 448 دقيقة، ولم يصنع أي تمريرة حاسمة.

وزار النجم البرتغالي شباك فريق واحد خلال مباريات السوبر وهو برشلونة، كما أخفق في التسجيل في مرمى فريق واحد وهو أتليتكو مدريد.

ونجح رونالدو في التتويج بالسوبر الإسباني مرة واحدة، فيما خسر اللقب في مناسبتين فقط، وحصل على بطاقتين صفراوين في مباريات كأس السوبر.

ومنذ وجود رونالدو في صفوف ريال مدريد عام 2009 سجل 406 أهداف في مختلف المسابقات التي شارك فيها الملكي، بالإضافة إلى تتويجه بالعديد من البطولات والألقاب.

وبخلاف فوزه بالسوبر الإسباني مرة واحدة، نجح رونالدو في التتويج بلقب الدوري الإسباني (الليغا) وكأس الملك وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية بإجمالي مرتين في كل منها، فيما فاز بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات.


لمتابعة أخبار نشوان نيوز على التلجرام اضغط هنــــــا