وفاة حاجتين من اليمن بمنفذ الوديعة الحدودي

توفيت سيدتان من حجاج اليمن، اليوم الجمعة، في منفذ الوديعة الحدودي الذي يربط اليمن بالسعودية.

وذكرت لجنة تفويج الحجاج اليمنية، في بيان نقلته صحيفة العربي الجديد، أن امرأة تبلغ من العمر 75 عاماً توفيت عصر الجمعة، بمنفذ الوديعة نتيجة انخفاض الضغط لديها من جراء المعاناة التي تعرضت لها في الطريق إلى المنفذ.

وقال رئيس اللجنة التنفيذية لتفويج الحجاج، عبد الله باجهام، إن الحاجة المتوفاة، والتي تنتمي إلى منطقة يافع، أجريت لها الإسعافات الأولية بالمخيم الطبي الموجود في المنفذ قبل نقلها إلى مستشفى شرورة السعودي، لكنها توفيت في المستشفى.
ودعا باجهام وكالات الحج إلى العناية بالمسافرين، ومنحهم قسطاً كافياً من الراحة في الطريق، مطمئناً جميع الحجاج بتوفر الخدمات الصحية للحجاج داخل المنفذ.

وكانت امرأة تبلغ من العمر 60 عاماً، من محافظة لحج، قد توفيت وفاة طبيعية فجر اليوم، ونقل جثمانها إلى مستشفى القطن.

ويرابط مئات الشباب من أبناء محافظة حضرموت في منفذ الوديعة لتقديم الخدمات للحجاج على مدار 24 ساعة، نتيجة لافتقار المنفذ لكثير من الخدمات.

نشوان نيوز - متابعات