المؤتمر ينعي خالد الرضي ويطالب بالتحقيق وتسليم المسؤولين عن مقتله

المؤتمر ينعي خالد الرضي ويطالب بالتحقيق وتسليم المسؤولين عن مقتله
خالد الرضي

نعى حزب المؤتمر الشعبي العام، في اليمن، مقتل نائب رئيس الدائرة السياسية في الحزب، خالد الرضي، والذي قتل بمواجهات أمس في صنعاء.
جاء ذلك، في بيان، أصدرته الأمانة العامة للحزب مساء اليوم، وقالت إنها تنعي “الشهيد البطل خالد أحمد زيد الرضي نائب رئيس دائرة العلاقات الخارجية عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام الذي استشهد إثر حادث إستفزازي مفتعل مساء أمس السبت في جولة المصباحي بالعاصمة صنعاء”.
وأضاف البيان “لقد كان الشهيد خالد الرضي مثالاً للرجل الشجاع الصادق والوفي لوطنه ولتنظيمه السياسي المؤتمر الشعبي العام، وعمل دوماً على أداء المهام والأعمال التي انيطت به بإخلاص ومسئولية سواء خلال فترة عمله في القوات المسلحة، أو بعد تركه للعمل العسكري والتحاقه بالعمل السياسي كنائب لرئيس دائرة العلاقات الخارجية”، وأنه كان من الحريصين على وحدة الصف وتعزيز الجبهة الداخلية في مواجهة ما وصفته ب”العدوان”.
وقال البيان إن “الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام وهي تنعي الشهيد تؤكد على أهمية ان تقوم اللجنة المكلفة بالتحقيق في الحادث بمهامها بمهنيه وحيادية ورفع نتائج التحقيق في اقرب وقت في حادثة قتل الشهيد خالد الرضي.. وحيثياتها وتسليم القتلة للقضاء”، كما قال “تؤكد الأمانة العامة أن مثل هذا الحادث وما نجم عنه لن تثني المؤتمر الشعبي العام عن الاستمرار للقيام بواجبه الوطني في مواجهة العدوان الذي تتعرض له بلادنا أرضاً وأنساناً.. بما يعيد الامن والاستقرار في البلاد”.حسب تعبير البيان.