مورينيو يحذر لاعبيه من اللعب الاستعراضي

نشوان نيوز - وكالات

 اتهم المدرب جوزيه مورينيو لاعبي مانشستر يونايتد ”باللعب الاستعراضي“ رغم انتصارهم 3-صفر على بازل في دوري الأبطال يوم الثلاثاء.

وحسب رويترز، أحرز مروان فيلايني وروميلو لوكاكو وماركوس راشفورد أول أهدافهم في دوري الأبطال ليهزم الفريق الانجليزي ضيفه السويسري على ملعب أولد ترافورد.

لكن مورينيو، الذي يسعى للفوز بلقب أرفع مسابقة أوروبية للأندية للمرة الثالثة في مسيرته بعدما قاد بورتو وانترناسيونالي للقب، اتهم لاعبي يونايتد بالتراخي بعد الهدف الثاني الذي سجله لوكاكو في بداية الشوط الثاني بعدما هيمن الفريق الانجليزي على الشوط الاول.

وقال مورينيو، الذي قاد يونايتد للقب الدوري الأوروبي الموسم الماضي في أول مواسمه مع الفريق، لشبكة بي.تي سبورت ”النقاط الثلاث تكون مهمة عندما تبدأ دور المجموعات على أرضك“.

وتابع “حتى الهدف الثاني كنا في حالة جيدة جدا وكان الفريق يلعب بثقة وهدوء.

“بعد ذلك تغير كل شيء. توقفنا عن التفكير. توقفنا عن اللعب بسلاسة. توقفنا عن اتخاذ القرارات الصحيحة في الملعب وكدنا أن نورط أنفسنا في مشاكل.

”لكنهم لم يسجلوا في مرمانا. لعبنا باستعراض .. وعندما تتوقف عن اللعب بجدية لا أحب هذا الأمر. قامرنا. ربما شعر اللاعبون أن المباراة تحت سيطرتهم لكن كرة القدم هي كرة القدم وعليك ان تحترم المنافس“.

ولاحت لبازل بعض الفرص لكنه لم يعاقب يونايتد على أدائه في الشوط الثاني.

لكن مورينيو يعلم جيدا أن يونايتد قد يدفع الثمن أمام منافسين أخطر من بازل.

ومن بين الأشياء الأخرى التي ازعجت مورينيو إصابة بول بوجبا في عضلات الفخذ الخلفية وأجبرته على الخروج من الملعب في الشوط الأول.

وأكد مورينيو أن بوجبا سيغيب عن مباراة مطلع الأسبوع في الدوري الممتاز أمام ايفرتون لكنه قال إن فيلايني الذي حل بدلا من بوجبا عوضه بشكل رائع.

وقال المدرب البرتغالي ”أكرر ما قتله سابقا. فيلايني لاعب يملك قدرات خاصة ويقوم بأشياء يعجز آخرون عن القيام بها. يمنحني خيارات واسعة في الملعب وهو واحد من ابرز اللاعبين في رأيي“.

ورحب مورينيو بعودة آشلي يانج الذي لعب التمريرة العرضية التي جاء منها هدف فيلايني في أول مباراة يخوضها منذ إصابته في إياب الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي أمام سيلتا فيجو في مايو أيار.