الإمارات تنهي تدريبات دفعة جديدة من “المقاومة”

  

أنهت القوات الإماراتية دورة تأهيل وتدريب دفعة جديدة من أفراد “المقاومة” في اليمن لتنصم إلى قوات الجيش التابعة للحكومية شرعية – بعد أن خضعوا لتدريبات مكثفة من قبل مدربين من القوات المسلحة الإماراتية في مختلف التخصصات.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن أفراد المقاومة تلقوا تدريبات في مهارات الميدان والمعركة واستخدام مختلف الأسلحة والأمن الداخلي والطبوغرافيا..إضافة إلى تنفيذ رماية حية في ميادين الرماية والتي أعدت خصيصا علاوة على تدريبات في الإسعافات الأولية.

وفي حفل التخرج، اعتبر اللواء أحمد سيف اليافعي أنها “خطوة عظيمة لتأسيس قوات مسلحة يمنية قادرة على الدفاع عن الوطن وتسهم في حفظ النظام في محافظة عدن”.وأضاف أنه سيتم إرسال دفعات من الخريجين بعد ترقيتهم الى ضباط للإنضمام الى الكليات العسكرية وكليات القيادة والأركان لقوات التحالف العربي.

من جانبه أوضح العميد ناصر مشبب العتيبي أن “منتسبي الدورة اجتازوا الشروط والتحقوا ببرنامج مكثف أظهروا خلاله مستوى التدريب والحرفية لهذه الكتيبة التي تعد أولى كتيبة يمنية تم تخريجها للقيام بواجبها وحماية وطنها”.

وقال المشرف على تدريب الدورة إن “معنويات منتسبي الدورة كانت عالية جدا وحماسية مما سهل سرعة استجابتهم للتدريبات التي خاضوها..مؤكدا جاهزيتهم للالتحاق بإخوانهم في الصفوف الأمامية في القوات الشرعية”.

وأوضح أنه تم إجراء الفحوصات كافة قبل الدورة مثل الفحص الطبي على أفراد المقاومة الذين تتراوح أعمارهم بين  18  إلى 20  سنة معظمهم من حملة الثانوية العامة.

وبين أن قوات “التحالف ستقوم باختيار مجموعة ممن اجتازوا الدورة بامتياز وإرسالهم الى الكليات العسكرية في مختلف دول التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لإعادة الأمل في اليمن”.