لقاء تشاوري للقطاع الخاص في الحديدة يوصي بمجلس تنسيق لاستئناف النشاط الاقتصادي

أوصى المشاركون في اللقاء التشاوري للقطاع الخاص في الحديدة غربي اليمن بإنشاء مجلس تنسيق يضم الغرفة التجارية ورجال الاعمال ومنظمات المجتمع المدني لتعزيز دور القطاع الخاص في استئناف النشاط الاقتصادي وتحسين العمل في الجوانب الإغاثية والإنسانية.
وأكد محافظ محافظة الحديدة حسن الهيج في الذي اللقاء الذي انعقد بالشراكة مع الغرفة التجارية الصناعية بالحديدة وفريق الاصلاحات الاقتصادية على الدور الاجتماعي والانساني للقطاع الخاص في المحافظة التي تشهد اعلى معدلات الفقر والحاجه خصوصا في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها البلاد.
وشدد في كلمته على ضرورة انشاء غرفة عمليات مشتركه تضم الغرفة التجاريه والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني ودراسة اولويات المحافظة في المرحلة المقبله.
وفِي اللقاء استعرض محمد الحطامي مدير عام الغرفة التجارية الصناعية في الحديدة، الادوار الإنسانية للقطاع الخاص وطالبهم بمزيد من الجهد والتركيز على المناطق والفئات الاكثر تضررا جراء الحرب التي تشهدها البلاد.
كما استعرض الدكتور محمد حمنة عضو فريق مناصرة قضايا القطاع نتائج مسح حول اثار الحرب على القطاع الخاص كما تناول العديد من قصص النجاح التي حققها القطاع الخاص بالمحافظة في الجوانب الانسانية والاغاثية.
وناقش المشاركون آليات الارتقاء بالعمل الاغاثي والانساني والاسباب التي تمثل عائقا حقيقيا للجهود المبذولة وتدوين الرؤى المستقبلية والافكار ذات الجدوى والتي يمكن من خلالها تعزيز الشراكة الحقيقية فيما يتعلق بالعمل الاغاثي والانساني بين القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة.
كما ناقش المشاركون التحديات التي تواجهه القطاع الخاص وكان ابرزها الرسوم الإضافية على البضائع القادمة من ميناء عدن في مداخل الحديدة، وضعف في القدرة الشرائية لدى المواطنين بسبب انقطاع الرواتب وتسريح كثيرين من اعمالهم، وصعوبة التعاملات البنكية والمصرفية وعدم استقرار سعر العملة وغياب السيولة النقدية.
وياتي هذا اللقاء ضمن سلسة من اللقاءات نفذها المركز في محافظات حضرموت وعدن وتهدف لمناقشة التحديات التي يواجهها القطاع الخاص واولويات المرحلة المقبلة، وذلك للخروج برؤية للقطاع الخاص للمرحلة المقبلة.

نشوان نيوز - متابعات