الهلال الأحمر التركي يوزع مساعدات في ريف تعز

بدأ الهلال الأحمر التركي أمس الثلاثاء، توزيع مساعدات إغاثية على موظفين حكوميين لم يتقاضوا رواتبهم منذ 11 شهرا في ريف مدينة تعز، جنوب غربي اليمن، وذلك بالتنسيق مع منظمات محلية.

ومنذ نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، يعيش نحو مليون و200 ألف موظف في اليمن دون رواتب، وسط اتهامات متبادلة بين الحكومة الشرعية وجماعة “أنصار الله” (الحوثي).

وقال رئيس مؤسسة “فجر الأمل” الخيرية بليغ التميمي، إن “الهلال الأحمر التركي بدأ توزيع 2000 كيس طحين على الموظفين المنقطعة رواتبهم في مديرية جبل حبشي غرب مدينة تعز”.

وأضاف وفقاً لوكال الأناضول: “نشكر تركيا حكومة وشعبا ورئيسا على هذه المساعدات الإغاثية التي قللت من المأساة الإنسانية للموظفين”.

ومضى التميمي قائلا إن “تركيا قدمت مساعدات لليمنيين في محافظة تعز المحاصرة (من قبل المسلحين)، بينها 1000 طن دقيق ومستشفى ميداني سيتم تدشينه خلال أيام، وهذا يضاف إلى الرصيد الإنساني الحافل لتركيا في العمل الإغاثي باليمن”.

من جهته، قال محمد السفياني، وهو مدير إحدى المدارس في تعز، إن المساعدات التركية خففت من معاناة الموظفين الذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ نحو عام، وخاصة المعلمين البالغ عددهم نحو 1500 معلم.

وكان الهلال الأحمر التركي وزع 40 ألف كيس دقيق في مدينة تعز السبت الماضي.

نشوان نيوز - متابعات