مدرب المنتخب الوطني: اليمن ما يزال ينافس على خطف بطاقة التأهل

أكد مدير الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، المدرب الأثيوبي أبرهام مبراتو أن لاعبي المنتخب قدموا مباراة قوية أمام منتخب الفلبين وكانوا قريبين من الفوز حتى الدقيقة قبل الأخيرة التي شهدت هدف التعادل.

وانتهت مباراة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مع نظيره الفلبيني التي جرت أمس في العاصمة القطرية الدوحة بالتعادل بهدف لمثله وذلك ضمن الجولة الرابعة للمجموعة السادسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2019.

وقال مدرب المنتخب الوطني حسب وكالة سبأ ” كنا الأفضل خلال المباراة وسيطرنا عليها، لكن نقص خبرة اللاعبين وعدم استغلال الفرص حال دون تسجيلهم مزيد من الأهداف، سنحت لنا العديد من الفرص وردت العارضة الفلبينية ثلاث كرات وهذا يؤكد سوء الحظ”.

وأشار إلى أن اللاعبين قدموا ما عليهم وحاولوا تعويض افتقادهم للعب المباريات الودية والمباريات الرسمية بسبب توقف الدوري في اليمن والذي يعتبر أهم نقطة لرفع جاهزيتهم للمباريات.

وأكد المدرب مبراتو أن المنتخب الوطني مازال ينافس وبقوة على خطف إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة ومازالت أمامه مباراتين هامتين أمام مضيفه منتخب طاجيكستان في 14 نوفمبر القادم، وأمام النيبال في 27 مارس 2018 في الدوحة.

يذكر أن المنتخب الوطني مازال يحتل المركز الثاني بست نقاط، وفقاً للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبفارق المواجهات عن منتخب طاجيكستان الثالث بالرصيد ذاته والذي اكتسح أمس ضيفه النيبالي بثلاثية نظيفة، فيما تواصل الفلبين صدارتها المجموعة بثمان نقاط، وتتذيل النيبال ترتيب المجموعة بنقطة وحيدة.

ووفقاً لنظام المسابقة يتأهل أول وثاني كل مجموعة من المجموعات الست في التصفيات إلى نهائيات كأس آسيا المقرر إقامتها في الإمارات مطلع 2019، لينضموا إلى 12 منتخبا آخر تأهلوا مسبقاً عبر التصفيات المشتركة لكأسي العالم وآسيا التي جرت العامين الماضيين.

نشوان نيوز - سبأ