فيما الدائمة تعقد مؤتمر استثنائي: مبادرة مشتركة من برلمانين في الحاكم والمعارضة

مراقبون: المؤتمر يدفع بالمشترك إلى المقاطعة لتغطية أي انخفاض في المشاركة بالمحافظات الجنوبية
عقدت اللجنة العامة للحزب الحاكم اليوم اجتماعا لها برئاسة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام. ونوقشت في الاجتماع العديد من القضايا والموضوعات التنظيمية المدرجة على جدول أعمالها أهمها المقترحات التي تقدمت بها أحزاب اللقاء المشترك كشرط لخوض الانتخابات النيابية 2009.

كما أعلن اليوم عن عقد مؤتمر استثنائي للجنة الدائمة في المؤتمر الشعبي العام يوم غداً، وتتجه فيه قيادات داخل الحزب الحاكم نحو تشكيل اجماع رافض لمقترح جديد للمشترك بتأجيل الانتخابات ، باعتباره خيار يقود لعواقب خطيرة تهدد مسار الديمقراطية لاسيما اذا استمر تعنت المشترك في تقديم شروط جديدة مقترنة بالتأجيل غير المسحوب في عواقبه ومدته، حسب رأيهم.
كما يسعى ذلك الاجماع لاقتناع الرئيس صالح بأنه أدى واجبه الدستوري، وحَمَّل الحزب الحاكم أكثر مما يحتَمل، وعدم جدوى أي ضغوط جديدَ للرئيس على حزبه المؤتمر لتقديم أي تنازلات جديدة، بعد ان وصلت الحوارات مع المشترك الى طريق مسدود ورفضت‮ ‬كل‮ ‬مبادرات‮ ‬الرئيس‮.‬
ويرى بعض المراقبون أن المؤتمر سيدفع بالمشترك باتجاه المقاطعة لتغطية أي نقص متوقع بالمشاركة في الانتخابات في المحافظات الجنوبية. وفي تصريح لـ “نشوان نيوز” قال مراقب فضل عدم ذكر اسمه، أن المؤتمر يخشى من تدني المشاركة في بعض المحافظات، وغياب المعارضة سييعطي مببراً لأي تدني في المشاركة.
وكان نواب في السلطة والمعارضة والمستقلين اليوم على وثيقة تدعو لتأجيل الانتخابات البرلمانية القادمة المقررة في إبريل من العام القادم بسبب الأزمة السياسية القائمة بين المؤ تمر الشعبي العام الحاكم واللقاء المشترك المعارض.
وقالت مصادر برلمانية أن نواب في المؤتمر والمشترك والمستقلين دعوا زملائهم النواب للتوقيع على الوثيقة للأزمة الإنتخابية الراهنة في اليمن بين المؤتمر والمشترك لإيجاد وقت للأحزاب للخروج بحلول للأزمة من أجل إجراء إنتخابات مقبولة من جميع الأطراف في البلد.

المصدر: متابعات