صالح يدعو إلى فتح «باب التطوع» للدفاع عن غزة

صالح يدعو إلى فتح «باب التطوع» للدفاع عن غزة
نائب بمجلس أوروبا يطالب بكشف الحقائق عن سجون المخابرات الأمريكية بأوروبا

دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، خلال لقائه مبعوث الرئيس الإيراني وزير الاسكان محمد كيا، إلى فتح باب التطوع للدفاع عن غزة.
وذكرت «وكالة سبأ للانباء»، أن المبعوث الإيراني نقل إلى علي صالح رسالة من نظيره محمود احمدي نجاد تتعلق بالمستجدات في المنطقة وفي مقدمها تطورات «العدوان الإسرائيلي على أبناء الشعب الفلسطيني العزل والمحاصرين في قطاع غزة،

وتنسيق مواقف البلدين وبما يكفل وقف العدوان وإنهاء الحصار الجائر المفروض على أبناء الشعب الفلسطيني في غزة».
ودعا علي صالح إلى «فتح باب التطوع أمام أبناء الأمة الاسلامية من أجل نصرة اخوانهم في فلسطين». وطالب بعقد قمة إسلامية من أجل مساندة الشعب الفلسطيني ونصرة «قضيته العادلة وتعزيز صموده في مواجهة العدوان والغطرسة الإسرائيلية».
وشدد على أهمية «توظيف كل القدرات والإمكانات العربية والإسلامية من أجل ممارسة الضغط على إسرائيل لوقف عدوانها وانهاء حصارها الجائر على الفلسطينيين والزامها بتنفيذ قرارات الشرعية».
في جانب ثان، قال وزير الخارجية أبو بكر القربي، امس، ان صنعاء تعول على قمة الكويت في مناقشة الأوضاع في غزة، في حين اعتبرت المعارضة ان عدم مشاركة اليمن في قمة الدوحة «جاء نتيجة املاءات اقليمية».
وأرجع القربي في تصريح نشر امس، تراجع اليمن عن المشاركة في القمة الجمعة، إلى عدم اكتمال النصاب لعقدها، وحرصه على وحدة الصف العربي وعدم تكريس انقسامه وانعقاد القمة في إطار الجامعة العربية. وقال ان من «المناسب إعطاء الأولوية في قمة الكويت للقضية الفلسطينية ولا سيما مع مشاركة كل القادة العرب أو معظمهم فيها». وعبر عن تقديره لجهود قطر وموقفها القومي والإسلامي والإنساني إزاء القضية الفلسطينية.

يو بي سي

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية