مصدر حكومي يتهم المعارضة بالإخلال بالاتفاق الأخير

اتهم مصدر حكومي يمني الجمعة أحزاب المعارضة بالفساد والإخلال بالاتفاق الأخير الذي رعاه الرئيس علي عبد الله صالح بتأجيل الانتخابات لعامين قادمين.

ونسبت مصادر رسمية إلى مصدر لم تسمه قوله نأسف للخطاب المأزوم الذي يرفض بعض الأخوة في قيادات أحزاب اللقاء المشترك(المعارضة) التخلي عنه والذي يسعى مجدداً إلى تسميم أجواء الوفاق وتعكير صفوها والإخلال بالاتفاق الأخير .

وأسف المصدر لما تضمنه خطاب الرئيس الحالي للمجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك، أمام مؤتمر الإصلاح من شطحات وادعاءات للبطولة الكاذبة والحرص الوطني الضائع ما بين الأقوال والأفعال.

وقال إن الحقائق والشواهد تؤكد بأن كثير ممن يتحدثون عن الفساد ويرمون الآخرين به هم في واقع الأمر منغمسون في أدرانه، بل رموز بارزة في الفساد الحزبي والسياسي والمالي.

وكانت المعارضة اليمنية اعترضت على شراء صفقة أسلحة من روسيا بمبلغ مليار دولار وقالت ان معظم المبالغ المخصصة لها ذهبت عمولات للقائمين على شرائها.

واعتبر حزب الإصلاح المعارض في ختام أعمال مؤتمره الرابع مساء أمس الخميس أن اتفاق الأحزاب محاولة أخيرة لتلافي الأزمة، وأكد على رفع وتيرة التشاور، ودعا السلطة للاعتراف بالقضية الجنوبية والكف عن قمع نشطائها، ومعالجة آثار حرب صعده، وحملها مسؤولية الحالة الكارثية للاقتصاد جراء الفساد المستشري فى مراكز الدولة ما أدى إلى تدهور مؤشرات التنمية.

__________
نشوان -متابعات