قبيلة بكيل تنظم الى شباب الثورة والعكيمي يتقدم الوفد

وصل في وقت سابق الى ساحة التغيير امام جامعة صنعاء وفد كبير من شيوخ قبيلة بكيل يتقدمهم الشيخ امين العكيمي رئيس مؤتمر بكيل العام.

وكان في استقبالهم عدد من شيوخ القبائل وشباب الثورة المتواجدين في ساحة التغيير ، وعلى رأسهم الشيخ / محمد بن سالم بن عبود رئيس لجنة الاستقبال .

واعلن شيوخ بكيل الذي وصلوا الى مكان الاعتصام وقوفهم مع مطالب الشعب اليمني وإرادته الثورية

وعبر الوفد في بيان حصل “نشوان نيوز “على نسخه منه عن خيبة امل من الطريقة غير المتوقعة التي يجري بها التعامل مع الشباب والمعتصمين سلمياً في أغلب المدن اليمنية ومنسوبي الإعلام والمنظمات المدنية.

واشاد البيان بالالتفاف الوطني في جميع محافظات الجمهورية وخاصة الجنوبية والشرقية ،وجدد البيان الدعوة الى وحدة الصف وعدم الانجرار خلف المرتزقه الذين يستخدمهم النظام “حد وصف البيان”.

نشوان نيوز ينشر نص بيان شيوخ قبيلة بكيل :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محم وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد ،،،

بحضور عدد كبير من مشايخ وأعيان مؤتمر قبائل بكليل العام التي اجتمعت في العاصمة صنعاء وناقش الجميع الأوضاع والمستجدات الراهنة على الساحة وخرج المجتمعون بالبيان التالي :

في هذه الظروف الحرجة والعصيبة التي تمر بها البلاد وإيماناً منا بواجب الانحياز إلى شعبنا و الانتصار لدماء الأبرياء وتضحيات الشرفاء في سبيل يمن جديد وواحد يتسع لكل أبناء اليمن ويتساوى فيه كل اليمنيين في الحقوق والواجبات دون تمييز أو إقصاء يعلن مؤتمر قبائل بكيل العام الآتي :

1. وقوفنا مع مطالب الشعب اليمني وإرادته الثورية ونعبر عن دعوتنا لقبائل بكيل الأبية إلى الالتحام بميادين الاحتجاج السلمي في أي ميدان من ميادين الاعتصامات الشعبية السلمية المناهضة للظلم والفساد والاستبداد وقمع الحريات وأن يضعوا أنفسهم في مقدمة الصفوف بشكل سلمي حتى تحقيق مطالب الشعب في حياة حرة وكريمة .

2. نعبر عن شعورنا بخيبة أمل من الطريقة غير المتوقعة التي يجري بها التعامل مع الشباب والمعتصمين سلمياً في أغلب المدن اليمنية ومنسوبي الإعلام والمنظمات المدنية ونؤكد رفضنا لسفك الدماء وإهانة المواطنين والمساس بحقوقهم المشروعة في الاحتجاج والتعبير عن الرأي ودعوتنا للنظام لإيقاف استخدام القوة بأي شكل من الأشكال ، ونطالب المؤسسة العسكرية والأمنية بحماية المتظاهرين سلمياً في كل مكان ، كما أننا نذكر إخواننا في القوات المسلحة والأمن ، أن القبائل رديف أساسي لهم في الدفاع عن الثورة والوحدة منذ بدء العمليات الثورية في عام 1948م وحتى هذه اللحظة ونحن وإياهم شركاء في صناعة اليمن في الماضي والمستقبل ، فنرجوا منهم الحياد والوقوف إلى جانب الشعب ، فنحن وإياهم مهمتنا حماية شعبنا ووطننا من أي اعتداء عليه ، وأن تكون الحيت حمام الأمان للحقوق العامة وأمن البلاد .

3. كما أننا نشيد بالموقف الرائع والتاريخي الذي يجسده الآن إخواننا قيادات وفعاليات وأبناء المحافظات الجنوبية والشرقية المتمثل في الالتفاف الوطني العام حول الهدف والموقف الوطني العام ، ونعتبر أن هذا التطور الكبير هو صمام أمان لوحدة اليمن ومستقبله المنشود وهو دين في عنق كل يمني لأبناء الجنوب .

4. يدعو مؤتمر بكيل العام كل أبناء بكيل إلى وحدة الصف وعدم الانجرار وراء المرتزقة الذي يغريهم النظام بلعاعة من المال للزج بهم في مواجهة أبناء شعبنا المحتجين سلمياً والاعتداء عليهم وهم عزل ، وإننا نعلن براءتنا من أي شخص يبيع نفسه رخيصة من أجل المال لضرب المعتصمين سلمياً .

5. نؤكد على أن المرحلة لا تسمح لنا بأن نتحدث عن ما لاقاه أبناء قبيلة بكيل من التهميش والحرمان والاستعداء والجور من أي جهة كانت فنحن ننشد مستقبل جديد لكل أبناء شعبنا يتساووا فيه في الحقوق والواجبات والفرص والإمكانات ويعاد فيها الاعتبار للقوى التي همشت والمناطق التي حرمت ونحن على استعداد للمساهمة الفاعلة في خلق هذا المستقبل المنشود ، ونعد بأن نكون في طليعة القوى الخيرة المدافعة عن مكتسبات الثورة ومصالح الشعب وحماية السيادة الوطنية .

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية