الشيخ هاشم الاحمر يجدد دعمه لمطالب شباب الثورة في اليمن

أكد الشيخ هاشم عبد الله الأحمر، الزعيم العسكري لقبيلة حاشد اليمنية وعنصر سابق في الحرس المقرب من الرئيس اليمني، مجددا دعمه للمحتجين لتشكيل مجلس انتقالي ونقل السلطة، وقال “إننا نقف إلى جانب الثورة والثوار أيا كانت التضحيات” خلال مشاركته بتظاهرة مع شبان في صنعاء.

أعلن الزعيم العسكري لقبيلة حاشد التي تتمتع بنفوذ كبير في اليمن الشيخ هاشم عبد الله الاحمر الجمعة دعمه للشبان المحتجين الذين يطالبون بتشكيل مجلس انتقالي لمنع عودة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يتلقى العلاج في السعودية.

وقال الشيخ هاشم الذي شارك في تظاهرة لشبان محتجين في صنعاء “اننا نقف الى جانب الثورة والثوار ايا كانت التضحيات”.

واوضح الشيخ هاشم وهو عنصر سابق في الحرس المقرب من الرئيس اليمني وانشق عنه في بداية الانتفاضة الشعبية في اليمن في كانون الثاني/يناير، لوكالة فرانس برس ان غياب صالح سمح للثورة بتحقيق احد اهدافها.

ونقل الرئيس صالح اثر اصابته في انفجار داخل مسجد القصر الرئاسي في صنعاء، الى المملكة العربية السعودية لتلقي العلاج في الرابع من حزيران/يونيو.

واضاف الشيخ هاشم انه بدأ العمل على انتقال سلمي ومنظم للسلطة، وهي مهمة ستقع على عاتق نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي يعتبر شخصية وطنية يقدرها الجميع، كما قال.

والشيخ هاشم، وهو شقيق زعيم قبيلة حاشد الشيخ صادق الاحمر الذي انضم الى حركة الاحتجاج الشعبية، كان يتولى قيادة المقاتلين من قبيلته ضد القوات الحكومية في حي شمال صنعاء اثناء معارك اوقعت حوالى 300 قتيل بين 23 ايار/مايو والخامس من حزيران/يونيو.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية