فترة انتقالية مدتها عامان يديرها هادي.. تعديلات «جوهرية» على المبادرة الخليجية

أفادت مصادر سياسية يمنية أمس أن هناك مشاورات بين الأطراف السياسية لإجراء تعديلات وصفت بــ«الجوهرية» على المبادرة الخليجية بشأن نقل السلطة تنص على تحديد فترة انتقالية لا تزيد على عامين، فيما تنقل سلطات الرئيس إلى عبد ربه منصور هادي القائم بأعمال رئيس الجمهورية، في وقت تجتمع المعارضة اليمنية اليوم السبت لبحث تشكيل مجلس انتقالي.

وبحسب المصادر، التي تحدثت إلى «البيان» طالبة عدم الكشف عن هويتها أمس، فإن التعديلات المقترحة «تنص على أن تكون هناك فترة انتقالية يتولى مهمة إدارتها القائم بأعمال رئيس الجمهورية ويتم خلال هذه الفترة إنجاز تعديلات دستورية وقانونية تؤدي في النهاية إلى انتخاب رئيس جديد وإجراء انتخابات برلمانية». وطبقاً لهذه المصادر، فإنه «تم مناقشة المقترحات الجديدة مع مساعد وزير الخارجية الأميركي جفري فلتمان ومع الجانب الخليجي، حيث أبدت الأطراف دعمها لأي تعديلات على المبادرة الخليجية تتفق عليها السلطة والمعارضة في اليمن». لكن المصادر لم توضح ما إذا كان الرئيس علي عبد الله صالح سيبقى في منصبه من دون صلاحيات بعد أن ينقلها إلى نائبه أم أن الطرفين سيلجآن إلى تطبيق المادة 116 من الدستور والتي تنص على انه «في حال عجز الرئيس عن ممارسة سلطاته تنقل هذه السلطات مباشرة إلى نائبه».

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية