103 آلاف ضابط وجندي لتأمين الانتخابات الرئاسية المبكرة

103 آلاف ضابط وجندي لتأمين الانتخابات الرئاسية المبكرة

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات استعانتها بمائة وثلاثة آلاف ضابط وجندي من الوحدات الأمنية والعسكرية لتأمين نجاح الانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستجرى الثلاثاء.

وقال مشرف اللجنة الأمنية بلجنة الانتخابات القاضي سبأ الحجي في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بصنعاء: إن اللجنة الأمنية في اللجنة العليا للانتخابات على تواصل مباشر مع وزيري الدفاع والداخلية لمتابعة تنفيذ الخطة الأمنية والتنسيق لمعالجة أية عوائق أولاً فأولاً ، وكذا اتخاذ التدابير لضمان الحد من ظاهرة حمل السلاح يوم الاقتراع.
من جانبه أوضح رئيس قطاع الشؤون الفنية والتخطيط في اللجنة العليا للانتخابات القاضي يحيى الإرياني أن لجان الصناديق البالغ عددها 28 ألفاً و742 لجنة فضلاً عن 732 لجنة إضافية بدأت التوجه إلى مقراتها أمس.
لافتاً إلى معالجة اللجنة العليا للانتخابات قضية الناخبين ممن بلغوا السن القانونية ولم يسجلوا في كشوفات الناخبين ، حيث يمكنهم التوجه إلى أقرب مركز انتخابي في مقر عملهم أو سكنهم وإبراز بطاقة إثبات الهوية وتسجيل أنفسهم والاقتراع في نفس الوقت.
مبيناً أنه تم تحديد لجان انتخابية خاصة للنازحين في محافظات عدن وأبين وصعدة وعمران ولحج وحجة، وتطرّق إلى إجراءات تعزيز النزاهة في الانتخابات، مبيناً أنه تم توفير أحبار اقتراع بمواصفات عالمية وغير قابلة للإزالة قبل 48 ساعة.
وبشأن ورقة الاقتراع وهل تضمنت شعارات الأحزاب والتنظيمات السياسية التي اختارت الأخ عبدربه منصور هادي مرشحاً توافقياً.. قال: بطاقة الاقتراع لا تحمل شعار أي حزب سياسي كون المرشح التوافقي اختار بنفسه شعاراً وهو عبارة عن خارطة وعلم الجمهورية اليمنية وهو اختيار له دلالات وأبعاد وطنية.
وأوضح أن اللجنة حاولت إشراك المغتربين في الانتخابات الرئاسية، إلا أن ذلك تعذّر لظروف خارجة عن إرادتها.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية