إب: أربعة جرحى برصاص عصابة في (نجد الجماعي) والمحافظ يعد بملاحقتها

سقط أربعة جرحى برصاص عصابة مسلحة صباح اليوم في مديرية السبرة، وقالت مصادر في المنطقة إن ثلاثة أشخاص يتبعون عصابة مسلحة بأحدث الأسلحة فتحت النار عشوائيا وسط سوق نجد الجماعي وأوقعت أربعة جرحى بينهم طفل في حالة حرجة.

وقالت مصادر محلية إن العصابة التي تتمترس في الحصن المطل على نجد الجماعي واصلت إطلاق النار على منازل المواطنين منذ الساعة الحادية عشر من مساء أمس الأربعاء مستخدمة البوازيك والرشاشات وغيرها من الأسلحة، وما زالت حتى كتابة هذا الخبر – بحسب مصادر محلية – أعمال الناس متوقفة تماما ومنع طلاب المدارس من أداء الامتحانات.

وأفادت مصادر طبية بمستشفى الثورة بمحافظة إب أن من بين المصابين اثنان في حالة خطرة بينهم طفل.

ويتهم أولياء دم القتيلين الشابين أحمد حميد الجماعي، وابن عمه حكيم قايد الجماعي أفراد تلك العصابة بقتلهما الأشهر الماضية، ولا يزال الجناة وعصابتهم التخريبية المسلحة فارين من وجه العدالة ويمارسون ما وصفته المصادر بالبلطجة أمام مرأى ومسمع أجهزة الأمن التي بدت في الأيام الأخيرة أكثر ترهلا وضعفا إزاء عدد من الانتهاكات التي شهدتها المنطقة سيما يومنا هذا الخميس حيث ترك الجناة يفرون دون ملاحقة تذكر، كما يقول المواطنون..

على إثر ذلك قام مواطنون من أبناء المنطقة بقطع الطريق العام التي تربط بين مدينتي إب وقعطبة احتجاجا على تقاعس إدارة الأمن وعدم حسمهم هذه القضية التي تحمل عبئها سكان المنطقة وأولياء الدم بصفة مباشرة. ولا تزال الأمور مرشحة للتصعيد. حسب مخاوف البعض.

هذا وكان الأهالي في ساعة متأخرة من عصر اليوم قد فتحوا الطريق، بالتزامن مع وعود المحافظ أحمد الحجري الذي التقى عصر اليوم بعدد من المواطنين الذين نفذوا اعتصاما رمزيا أمام المحافظة وتلقوا وعودا من المحافظ بسرعة تكليف حملة أمنية لملاحقة الجناة والقبض عليهم وتصفية الحصن المطل على المنطقة من العصابة حد قول المصادر.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية