كأس الاتحاد الاسيوي: مواجهة نارية بين شعب إب والفيصلي الاردني

تقام اليوم 4 مواجهات في كأس الاتحاد الآسيوي تغلب عليها المواجهات العربية العربية في وجود 7 أطراف بين الفرق الثمانية، حيث يحل الصفاء اللبناني ضيفاً على الرفاع البحريني فيما يستضيف الكويت الكويتي منافسه الطاجكستاني “ريغار” ويحل ظفار العماني ضيفا على دهوك العراقي ويحتدم الصراع ما بين شعب إب اليمني والفيصلي الاردني على نقاط المواجهة المنتظر أن يشهدها استاد عمان الدولي اليوم في الجولة الرابعة من عمر الدور الاول لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي، وبعدما خلصت مواجهة الذهاب التي جمعت الفريقين على ذات الملعب في الاسبوع الماضي إلى فوز صعب للفيصلي بنتيجة (2-1).

ويقام اللقاء على ارض شعب اب بحسب العرف التنافسي بعد حظر اقامة المباريات الرسمية في اليمن، حيث يخلو رصيد الفريق من النقاط، مقابل (6) نقاط للفيصلي ودهوك العراقي وظفار العماني المنتظر أن يتواجها اليوم في ذات الجولة.

وكان الفيصلي واجه صعوبة كبيرة في تجاوز شعب اب في مباراة الذهاب وبعدما اظهر الاخير حضوراً عنيداً، إذ شهدت المباراة تقدم الفيصلي بواسطة نجمه الدولي خليل بني عطية في الشوط الاول قبل أن يعادله تيدي جيمس منتصف الشوط الثاني، لكن بني عطية عاد ليضع فريقه في المقدمة عندما احرز هدف التعزيز ليغنم الفيصلي ثلاث نقاط مهمة في مسيرته بالمسابقة.

وانهى الفريقان تحضيراتهما عبر المران الرسمي الذي احتضنه استاد عمان الدولي ليلة امس، فيما يسعى المدير الفني الروماني للفيصلي تيتا فاليريو إلى تجاوز الظروف الفنية والمعنوية السيئة التي يعاني منها فريقه وخط نتيجة ايجابية ترضي الجماهير الغاضبة والتي نفذت وقفة احتجاجية الجمعة الماضي امام مقر النادي بعد التداعيات التي شابت مسيرة الفريق على الصعيد المحلي.

ويعول الفيصلي اليوم على عدد من الاسماء المخضرمة يتقدمها حاتم عقل في الدفاع إلى جانب شريف عدنان وخليل بني عطية والسوري تامر الحاج والفلسطيني خضر يوسف في وسط الميدان والمهاجمين عبدالهادي المحارمة والفلسطيني اشرف نعمان، فيما ستبرز في صفوف شعب اب اسماء ناطق راجح والسوري خالد البابا وتيدي جيسم ومحمد الصباحي واوليكان اليسك.

من ناحية أخرى يحتجب قائد فريق الفيصلي المخضرم حسونة الشيخ عن مشاركة فريقه فيما تبقى من عمر الموسم الكروي الحالي بعدما اجرى عملية جراحية في الركبة لاستئصال الغضروف وهو ما سيضطره إلى الابتعاد عن الملاعب زهاء الشهرين، وكان حسونة الشيخ نفى نيته اعتزال اللعب نهائياً ردا على الشائعات التي تم تداولها مؤخراً، وهو الذي يبلغ عمره ال (37) حيث يعتبر احد افضل صانعي الالعاب الذين انجبتهم كرة القدم الاردنية في العقدين الماضيين.

شكوى واعتراض

أصدر النادي الفيصلي بياناً صحفياً اكد خلاله عزمه اتباع كافة السبل القانونية التي تكفل له الحصول على حقوقه بعد الاحداث التي رافقت مباراته امام ذات راس على استاد الامير فيصل بمدينة الكرك في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس الاردن،

وكانت المباراة شهدت احتساب ركلة جزاء للفيصلي بعد انتهاء الوقت الاصلي وكذلك الوقت بدل الضائع، وجاء منها هدف التعادل لذات راس، فيما اعقب صافرة النهاية احداث شغب تمثلت في دخول جماهير ذات راس إلى ارض الميدان، على الطرف الآخر اعلن ذات راس أنه بصدد التقدم بشكوى مضادة اعتراضاً على التصرفات التي بدرت من لاعبي الفيصلي والذين عمدوا إلى استفزاز الجماهير عقب المباراة ليزيد ذلك من حدة الشغب كما ورد في بيان النادي.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية