مسئول في هيئة مكافحة الفساد يناشد الرئيس التدخل لإيقاف العبث بأموال الهيئة

ناشد مديرعام البلاغات والشكاوى بالهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد أزل هاشم رئيس الجمهورية بالتدخل وإيقاف ما وصفه ب “العبث بأموال الهيئة” والذي يمارسه أعضاء الهيئة المنتهية ولايتهم.

وذكر هاشم على حائطه في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أن رئاسة الهيئة بصدد تسليم مبلغ 150 ألف لكل موظف من الموظفين الذين تم توظيفهم من قبل الأعضاء وتم منحهم درجات مدراء عموم هذا بالإضافة إلى مكافئات بشكل مستمر وكلها تصرف بالباطل.

كما أكد هاشم بأن الهيئة قامت بصرف مبالغ كبيرة تحت مسمى ” مكافئة الحساب الختامي” لعدد من الأعضاء والموظفين وهذا ضمن مسلسل النهب المستمر لأمول الهيئة والذي يمارس بطريقة منظمة.

وكانت بعض المصادر الصحفية قد تحدثت في شهر فبراير الماضي عن نية أعضاء الهيئة المنتهية ولايتهم إصدار قرارات تعيين مدراء عموم ومدراء إدارات في الهيئة، قبيل مغادرتهم للهيئة بطريقة مخالفة للقانون.

وأكدت هذه المصادر أن أعضاء الهيئة المنتهية ولايتها استمروا ست سنوات في مناصبهم وحتى الآن لم يتمكنوا من إعداد هيكل تنظيمي للهيئة.

كما قامت بتعيين مدراء عموم من الأقارب والمقربين من دون أن يخضعوا لشروط ومعايير تكفل تنظيم هذه العملية، بالإضافة إلى إصدار قرارات لتنصيب موظفين كمدراء لإدارات عامة وهمية ولا توجد على الواقع.

يأتي ذلك في إطار فساد منظم تمارسه الهيئة منذ إنشائها.

غير مصنف