مقتل شابين برصاص مسلحي آل العواضي لتجاوزهم موكب عرسهم جنوبي صنعاء

قتل شابان من أسرة أمان في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء برصاص مسلحين جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، لتجاوزهم موكب عرس ينتمون لآل العواضي.

وقال مازن أمان وهو قريب لأسرة أحد القتيلين لـ«المصدر أونلاين» إن مسلحين فتحوا النار على سيارة كان يستقلها ثلاث شبان قتل اثنان منهما فيما وجد الثالث في حالة هستيرية بعد أن طارده مسلحو العواضي.

والشابان اللذان قتلا هما من مدينة عدن «حسن جعفر أمان، وخالد الخطيب، (19 عاماً) والناجي يدعى هشام القدسي»، وحسن ينتمي لأسرة الشاعر اليمني الكبير لطفي جعفر أمان.

وروى مازن حادثة القتل «كان حسن وهشام عائدين بمعية خالد عقب وصوله من مدينة عدن في مطار صنعاء الدولي، وأثناء مرورهم بشارع الخمسين في بيت بوس، اعترضتهم سيارة مسلحي العواضي بعد محاولة الشباب تجاوز الموكب الكبير للعرس».

وأضاف «صدمتهم السيارة التي اعترضتهم، اضطر الشباب الترجل في جانب من الطريق، وخرج مسلح من آل العواضي، وأمطر السيارة بالرصاص، وفارق حسن وخالد الحياة على الفور».

وقال مازن إن الشرطة لم تستطع اعتراض المسلحين، وأشار إلى تلقيهم لتحكيم قبلي من آل العواضي، مبدياً رفض أسرة القتيلين عروض التحكيم «نريد أن يسلم القاتل إلى الأجهزة الأمنية، وتأخذ العدالة مجراها».

وأضاف أن آل العواضي المحتفلين بالعرس على صلة قرابة مع القيادي في المؤتمر الشعبي ياسر العواضي.

وتابع «استمروا في احتفالهم بالعرس، وتركوا جثث الشابين ملقاة على الأرض».

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية