بكيل تؤدي واجب العزاء في مقتل الشيخ علي العجي

قام عدد من مشائخ بكيل اليوم الثلاثاء في موكب كبير بتقديم واجب العزاء الى الشيخ العجي خالد بن شطيف شيخ “الفقمان”، وذلك في مقتل نجله الشيخ علي العجي أحد مشائخ بكيل البارزين والأمين العام المساعد لتحالف قبائل مارب والجوف.

وفي موكب جنائزي مهيب من مختلف قبائل بكيل، باتجاه الجوف، منذ ساعات الصباح الأولى، وعلى طول الطريق، كانت رجال “دهم” المنتشرة بيوتهم على امتداد الطريق تلوح بالتحية، للموكب الطويل.

ويستقبل الشيخ العجي بن خالد العزاء منذ يومين، في منزله بـ”الفقمان”، وعندما وصل الموكب، والمرافقين، استقبلهم الشيخ العجي بن خالد، وارتص الى جواره مشايخ الفقمان وأبناء الفقيد وقبائل دهم، وفقا لما ذكره موقع نيوزيمن.

وفي العزاء، القيت العديد من الكلمات القصيرة، التي أدانت واستنكرت بشدة هذا الحادث “الأليم”، وعبر جميع المتحدثين فيها عن الأسف والحزن في وفاة هذا الشيخ، الذي يعد هامة من الهامات الكبيرة.

وطالب المتحدثون، وجميعهم شيوخ من ذوو الوزن في بكيل، وزارة الداخلية بتحمل مسؤليتها في تتبع الجناة وملاحقتهم، محذرين من تكرار حوادث مشابهة، ومستنكرين حالة الإنفلات الأمني التي تشهدها البلاد ولاسيما العاصمة صنعاء، التي تحولت في الآوانة الأخيرة الى ساحة للقتل والإغتيالات. وقتل الشيخ علي العجي بن خالد واثنين من مرافقيه وجرح آخرين بينهم ولده، قبل يومين في شارع الستين، أمام جامعة الإيمان ، في كمين نصب على جانب الطريق. وتساءل المتحدثون:” أين كانت الأجهزة الأمنية عندما نصب الكمين وماذا عملوا بعد أن نفذ الجناة مهمتهم!”.الكلمات تحدثت جميعها عن مناقب الشيخ علي العجي، حيث وهو شيخ معروف في بكيل.

وحمل مشائخ وأبناء بكيل، الحكومة مسؤلية أية تداعيات عن هذا الحادث، مطالبين الأجهزة الأمنية أن تتحمل كامل مسؤليتها في حماية المواطنين وضبط الأمن.

والشيخ علي هو نجل الشيخ المعروف العجي بن خالد بن شطيف، شيخ الفقمان، أحد مشائخ اليمن المعدودين، الذين يتمتعون بسمعة وكلمة وخبرة بالأعراف والأسلاف القبلية، حيث ويعتبر، رغم كبر سنه، مرجعية مهمة، ليس على مستوى بكيل فحسب، ولكن على مستوى قبائل اليمن، في فض النزاعات وتفكيك المشاكل القبلية الأكثر تعقيدا.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية