رئيس الأركان ومحافظ إب يؤكدان بسط الدولة سيطرتها في مديرية الرضمة

أكد رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن أحمد علي الأشول في اليمن ضرورة بسط الدولة سيطرتها الأمنية وإخلاء المواقع التي يتواجد فيها المسلحون واستلامها من قبل اللجنة الأمنية في مديرية الرضمة بمحافظة إب والتي يتواجد فيها الحوثيون، بالإضافة إلى تسليم المطلوبين أمنياً من الطرفين .. مشيراً إلى أن طرفي النزاع هما الذين بمقدورهما المساعدة على حل الخلاف وغلق الباب أمام تجار الحروب ومروجي الفتن.

جاء ذلك أثناء رئيس هيئة الأركان ومحافظ إب أحمد عبد الله الحجري وقائد المنطقة السابعة اللواء الركن علي محسن مثنى في مديرية الرضمة بالمشائخ وأعضاء السلطة المحلية والقيادات الأمنية بالمديرية. حيث ناقش اللقاء الوضع الأمني بالمديرية على خلفية الصراع القائم بين بني الشلالي الدعام وبني السراجي والمساعي التي تبذل لاحتواء الخلاف بين الطرفين.

من جانبه استعرض محافظ إب أحمد الحجري الإجراءات التي اتخذتها السلطة المحلية لاحتواء الصراع بالتعاون مع الأجهزة الأمنية ومشائخ القبائل والمساعي التي تبذل عبر الوسطاء لحل الخلاف، مؤكداً أن الصراع قد تم حصره بين الطرفين في قرية المنجر وقرية الكتبة وتم إيقاف توسع دائرة الصراع.

بدوره قائد المنطقة السابعة أكد أن القوات المسلحة والأمن ستعمل على ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار ولن تسمح لأي محاولة بزعزعة المنطقة، داعياً الجميع إلى التعاون مع القوات المسلحة والأمن والالتزام بالنظام والقانون لما من شأنه الإسهام في تدعيم الأمن والاستقرار.

الجدير بالذكر أن الصراع بين بني الشلالي الدعام والسراجي التابع للحوثيين قد تفجر في رمضان الماضي وخلف العديد من الضحايا والجرحى من الطرفين.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية