فريق الجيش يقر إعادة تشكيل اللجنة المصغرة لصياغة التقرير النهائي

فريق الجيش يقر إعادة تشكيل اللجنة المصغرة لصياغة التقرير النهائي

أقر فريق الجيش والأمن في مؤتمر الحوار في اجتماعه اليوم إعادة تشكيل اللجنة المصغرة لصياغة التقرير النهائي للفريق بإضافة مكون الشباب والمرأة ومنظمات المجتمع المدني ورؤساء مجموعات الفريق إلى اللجنة السابقة .

ويأتي هذا الاقرار بعد فشل الفريق للمرة الثانية على التوالي في مناقشة وإقرار مسودة التقرير النهائي الذي سيتم رفعه إلى الجلسة العامة الثانية .

وفي الاجتماع الذي حضر جانب منه نائب رئيس مؤتمر الحوار الوطني سلطان العتواني ومقرر هيئة الرئاسة الدكتور عبدالله لملس، أكد العتواني أهمية وضع الاسس السليمة والوطنية لمؤسستي الجيش والأمن من أجل رسوخ الأمن وازدهار التنمية الاقتصادية.

وقال” نحن لسنا سلطة تنفيذية لوضع المعالجات ولكن نحن نعمل ونضع المقترحات التي تعاني منها أجهزة الدولة ”

وأضاف” نحن في محك وبحاجة إلى استثمار الوقت وامامنا مهمة وطنية وعلى الجميع ان يستكملوا عملهم بروح عالية ووطنية وبمسؤولية أكبر من المرحلة السابقة ،فالمجتمع بأكمله ينتظر مخرجات الحوار وليس اليمن فحسب بل العالم منتظرا هذه المخرجات “.

وبين العتواني أن أي جهد إنساني لابد أن يكون قاصرا ويمكن تغطية هذا النقص من خلال الطرح الموضوعي.

وجدد نائب رئيس المؤتمر التأكيد إلى أن آخر موعد لتسليم التقارير هو يوم غد الخميس ، مشيرا إلى أنه من المفترض أن ينتهي المؤتمر اليوم ولكن ما مربه المؤتمر في الشهر الماضي من انقطاع الفرق وبين بعض المكونات أدى إلى تأخير إنجاز عمل الفرق .

وقال” ومع ذلك تدارسنا وقررنا ان نعطي فرصة أخيرة لتسليم تقارير الفرق يوم غد الخميس وأنا اعتقد أن انجاز هذه المهمة تتطلب قدر كبير من التحلي بالمسؤولية بعيدا عن المناكفات والمزايدات “.

من جانبه أكد رئيس فريق أسس بناء الجيش والأمن اللواء يحيى الشامي حرص الفريق على إنجاح المؤتمر والخروج بمخرجات توافقية تحقق الأهداف المرجوة من مؤتمر الحوار الوطني .

كما جدد التأكيد على أن تقرير فريق اسس بناء الجيش والأمن هو تقرير فني أكثر منه سياسي ،فإذا تم انجازه بالشكل المطلوب فنيا ومهنيا فإنه صالح لكل زمان ومكان.

وأشار إلى أن اللجنة المصغرة السابقة التي تم تشكيلها بموافقة الفريق أعدت مشروع للتقرير النهائي للفريق الذي سيرفع للجلسة العامة الثانية .

ودعا الفريق إلى مناقشة التقرير النهائي للفريق كحزمة واحدة ، مشيرا إلى أن اللجنة المصغرة عملت على استيعاب تقارير المجموعات والتقرير السابق المقدم إلى الجلسة العامة النصفية وتقارير المنطقة الثانية بمحافظة حضرموت والقوات الجورية وحرس الحدود، وتم استخلاص ما فيها في التقرير العام .

وأكد أن اللجنة عملت على إزالة الازدواج والتماثل واستيعابها من المقترحات والملاحظات واستخلصت التقرير الذي وزع على الفريق اليوم بهدف الخروج بمبادئ دستورية وقوانين وسياسات بما يحقق بناء الجيش والأمن والأجهزة الاستخباراتية وطنيا ومهنياً، وإيجاد حلول للمبعدين والمتقاعدين قسراً.

كما جدد التأكيد على أهمية النظر في مهام واختصاصات الفرق الأخرى بحيث لا تتداخل قرارات الفريق مع الفرق الأخرى.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية