الشرطة العسكرية تتسلم حراسة جامع الصالح بعد توتر (نبذة عن الجامع)

تسلمت الشرطة العسكرية جامع الصالح بعد ساعات من حصاره من قبل الحرس الرئاسي نتيجة اطلاق نار احتفالاً بعقد قران أحد أبناء الرئيس السابق علي عبدالله صالح ، حسب ما علم نشوان نيوز.

وأوضحت المصادر أن مدرعات خرجت من الرئاسة إلى مداخل الجامع بعد إطلاق نار من قبل أحد حراس نجل صالح الذي عقد قرانه في الجامع.

ويبعد جامع الصالح حو إلى كيلومتر واحد شمال دار الرئاسة في ميدان السبعين بصنعاء، وافتتح في العام 2008، وقد بني على مساحة قدرها 222 ألفاً و500 متر مربع، تشمل مبنى الجامع وكلية علوم القرآن والدراسات الإسلامية، والباحة والمواضئ، ومواقف السيارات، والمساحات الخضراء، بالاضافة إلى متحف افتتح العام الماضي يحوي مقتنيات ونفائس وهدايا الرئيس السابق. وتشرف عليه جمعية الصالح الخيرية.

ويصل ارتفاع مبنى الجامع إلى 24 مترا ويتسع لأكثر من خمسه وأربعين ألف مصل بالإضافة إلى مصلى خاص بالنساء يتسع لـ2000امرأة من ثم تمت التوسعة لمصلى النساء ليتسع لعدد 4000 امرأة، فضلا عن الباحات الجانبية. و يتكون الجامع من صالة الصلاة الرئيسة بمسطح 13,596متر مربع ولها ارتفاعين، ويوجد لها 10 أبواب رئيسة من الصوحين الشرقي والغربي، وكذلك 5 أبواب من الجهة الجنوبية تؤدي إلى الرواق الخلفي للجامع وصحن الكلية الشرعية ومنطقة المواضيء.

ويغطي المنطقة الوسطى لسقف الجامع خمس قباب، أربع قباب بقطر 15.60متر وارتفاع 20.35 م من سقف الجامع، والقبة الوسطية وهي الأكبر بقطر 40ر 27 متر وارتفاع 39.60 م من سقف الجامع، كما ان هناك أربع قباب صغيرة في الاركان الأربعة لسقف الجامع بقطر 8.90 م وارتفاع 12.89 م من سقف الجامع, بالإضافة إلى ست مآذن أربع مآذن على جانبي الجامع بارتفاع 100 م ومأذنتين على جانبي الكلية الشرعية بارتفاع 80 م.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية