الشيخ الزنداني يستنكر مذبحة القاعدة بحضرموت ويصفها بالجريمة الشنيعة

ونفى السكرتير الإعلامي للشيخ الزنداني الإعلامي محمد مصطفى العمراني ما نشر عن تبرع الشيخ الزنداني بمبلغ 10 مليون ريال لمن يأتي برأس جلال بلعيدي مؤكدا بان هذا غير صحيح وقال في صفحته بالفيسبوك : نحب هنا أن نؤكد بأن الشيخ الزنداني يستنكر ويدين هذه الأعمال الشنيعة والإجرامية ويرفضها ويستنكر بكل شدة ويدين ما قامت به عناصر من القاعدة بحضرموت أمس من جريمة قتل لـ14 جنديا في جريمة بشعة وسادية وتقشعر لها الأجساد .

وقال العمراني : الشيخ عبد المجيد الزنداني كما هو معروف عنه في كل أدبياته يجرم مثل هذه الأعمال ويحذر منها كما أن إصدارات هيئة علماء اليمن تدعو للسلم والإستقرار وتؤكد على حرمة القتل خارج القضاء وتشدد على حرمة سفك الدماء وتدعو لصيانة أبناء اليمن وحقن دمائهم وممتلكاتهم وسيصدر غدا الأحد من هيئة علماء اليمن بيان رسمي عن هذه الجريمة ولكن دفعه هذا المبلغ لمن يأتي برأس جلال بعليدي لم يحدث ولو كان عند الشيخ الزنداني هذا المبلغ فجامعة الإيمان أولى به فمنتسبوها لم يستلموا رواتبهم منذ أشهر بسبب الأزمة المالية التي تعيشها الجامعة ..

وأضاف العمراني : غدا (اليوم الأحد) ستصدر هيئة علماء اليمن برئاسة الشيخ عبد المجيد الزنداني بيان يجرم أفعال القتلة والسفاحين الذين أعتدوا على الجنود بحضرموت وسيكون للهيئة بإذن الله برنامج توعوي فاعل للتوعية من مخاطر وعظيم حرمة إراقة الدماء وقتل الأنفس واستباحة القتل وسفك الدماء وسيعمم هذا البرنامج على جميع الجمهورية ويشترك فيه الدعاة ووسائل الإعلام إن شاء الله .. كما نفى العمراني ما نشرته صحيفة ” الأمناء نت ” والتي زعمت أن طلاب من جامعة الإيمان يقاتلون مع القاعدة في حضرموت ياهؤلاء أكذبوا كذبة أخرى وقال العمراني : هذا إفتراء عار من الصحة وكل الناس يعرفون أن طلاب جامعة الإيمان طلاب سلام ويرفضون العنف والغلو والتطرف وبعيدون كل البعد عن مثل هذه الإعمال الإجرامية.