محتجون يطالبون بإخراج “الحوثي” من مقر إذاعة إب

نظم العشرات من موظفي إذاعة إب الحكومية وسط اليمن، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية طالبت بإخراج مسلحي جماعة الحوثي من مقر الإذاعة وإعادة بثها.

واستنكر المحتجون في بيان صادر عنهم، قصف مبنى الإذاعة، مطالباً بإخراج المسلحين من مقرها، وإعادة بثها، مع تعويض الإذاعة وموظفيها تعويضاً عادلاً جراء استهدافها.

كما دعا البيان إلى تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات قصف الإذاعة، وتشكيل لجنة فنية لمعرفة الأضرار الناجمة عن القصف، مع المطالبة بحماية مقر الإذاعة من أي هجوم مقبل قد يتعرض له.

وقال عادل غوبر أحد المحتجين إن “إذاعة إب هي إذاعة لكل أبناء الوطن وليست تابعة لجهة معينة”.

وطالب “بتجنيب المؤسسات الإعلامية الصراعات والمواجهات الدائرة في البلاد”.