إب: الحوثيون يقتحمون مجمعاً لجمعية الإحسان والقاعدة يعلن مقتل العشرات بمنزل قيادي حوثي

اقتحم مسلحو جماعة الحوثيين مجمع مباني جمعية الإحسان السلفية في محافظة إب جنوبي غرب اليمن ، في وقت تبنى تنظيم القاعدة هجوماً استهدف مجلساً لهم بالمحافظة نفسها عصر اليوم.

وقالت مصادر محلية في إب إن الحوثيين اعتقلوا نحو 20 طالباً يدرسون في جامعة تابعة للجمعية بإب وقاموا بتفتيش المباني وبرروا اقتحامهم بأنهم تعرضوا لإطلاق نار.

ونفت مصادر سلفية صحة ادعاء الحوثيين، وقال بيان صادر عن مركز الدراسات الشرعية، إن المسلحين الحوثيين قاموا بإطلاق نار الى الهواء بجوار المركز لـ”غرض استفزاز الطلاب ومن في المركز، وبعد ذلك تم اخذ الحارس ومجموعة من الطلاب واقتحام المركز من قبل جماعة الحوثي بعد ان تمت السيطرة عليه دون اي مقاومة والتمركز في سطح المركز”.

واستنكر المركز في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه. الاعتداء الذي وصفه بـ”الهمجي” وحمل “الجهات الامنية بالمحافظة مسؤولية ذلك، ومسؤولية حماية المنشآت التعليمية التي تسهم في خدمة البلد”.

ودعا المركز “كافة المنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام إلى إدانة مثل هذه الاعتداءات” واعتبرها “استهدافاً للعملية التعليمة برمّتها، ويشدّ على أيدي الجميع في رفض هذه الأعمال العدوانية، التي تمسّ جوهر العمل المدني وتضرّ السلم الاجتماعي والمدني”.

من جانب آخر، أعلن تنظيم “القاعدة” أن اثنين من عناصره هاجموا مجلساً يتجمع فيه الحوثيون في إب وقتلوا كل من المجلس بالإضافة إلى الحراسة.

وقالت جماعة أنصار الشريعة التابعة للقاعدة في بيان إن المهاجمين الاثنين من كتيبة “خولان الصنعاني” استهدفا منزل القيادي الحوثي “فيصل الدمين” بشارع المنصوب في إب في الساعة الرابعة عصر الجمعة، مشيرة إلى أنهما باشرا إطلاق النار وقتل المتواجدين ثم خرجا بسلام. ولم يتأكد الهجوم من مصادر رسمية أو من قبل الحوثيين.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية