بنعمر سيعلن الدوحة مقراً لعقد الحوار اليمني

  

كشفت وسائل إعلام سعودية أن المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بنعمر، سيعلن اليوم الثلاثاء، العاصمة القطرية الدوحة، مقراً للمفاوضات بين القوى السياسية.

وقالت قناة العربية الحدث نقلاً عن مراسلها أن بنعمر قال لمجلس الأمن الدولي أن المفاوضات اليمنية ستكون في دولة قطر، وان توقيع الاتفاق سيكون في العاصمة السعودية الرياض. واشارت القناة إلى ان الحوار سوف سيشارك فيه جميع القوى السياسية.

وكان بنعمر قد أعلن مساء الاثنين أنه سيكشف الثلاثاء عن المكان الجديد لجلسات الحوار وذهبت التخمينات الأولية إلى الرياض أو العاصمة العُمانية مسقط. ويعتبر نقل الحوار اليمني الى الدوحة حلاً وسطاً بين القوى السياسية الرافضة والمؤيدة لعقده في الرياض. وذلك بعد تصريحات لقياديين في جماعة أنصار الله (الحوثيين)، أعلنت فيها رفض الجماعة نقل الحوار إلى الرياض.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، كلف بنعمر في وقت سابق، بتحديد مكان يُعقد في الحوار، خارج صنعاء، التي قال إنها أصبحت محتلة من “الميليشيات”، وفي وقت لاحق، وجه هادي رسالة رسمية إلى العاهل السعودي، سلمان بن عبدالعزيز، يطلب فيها رعاية حوار بين الأطراف اليمنية تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي.