بدء الفعاليات التمهيدية للمؤتمر العام الثالث للمغتربين

تعقد يوم الأربعاء ورشة عمل خاصة برجال المال والأعمال بمشاركة عدد من رجال الأعمال اليمنيين في الاغتراب والداخل في إطار الفعاليات التمهيدية المكرسة لانعقاد المؤتمر العام الثالث للمغتربين الذي سيعقد بالعاصمة صنعاء خلال الفترة من 10-12 أكتوبر الجاري.

ومن المقرر أن يشارك في المؤتمر أكثر من 400 مغترب يمني في 42 دولة من مختلف قارات العالم.

وأوضح وكيل وزارة شؤون المغتربين المساعد لشؤون الجاليات رئيس لجنة الاتصال والمراسيم باللجنة التحضيرية للمؤتمر عبدالقادر عائض همام إن فعاليات المؤتمر تشمل أيضا ورشة عمل خاصة بالكفاءات العلمية تقام بعد غد الخميس بمشاركة كفاءات علمية وأكاديميين من المغتربين اليمنيين والداخل يشملون أكاديميين وممثلين عن الجهات والهيئات الحكومية ذات العلاقة.

وأكد همام لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن المؤتمر يهدف إلى توحيد رؤى المغتربين ومعالجة قضاياهم ودفعهم للمساهمة في العملية التنموية في الوطن.

وبيّن وكيل وزارة شؤون المغتربين أن المؤتمر سيناقش نتائج وتوصيات ورشتي العمل لرجال المال والأعمال والكفاءات العلمية لتخرج على شكل قرارات صادرة عن المؤتمر.

ولفت إلى أنه سيجري على هامش المؤتمر فعاليات رياضية وفنية حيث يجري منتخبا الجاليتين في الرياض وجده مباريات ودية مع فريقي أهلي صنعاء وهلال الحديدة يومي 10 و11 أكتوبر الجاري بالإضافة إلى حفل فني ساهر للمشاركين في المؤتمر يحييه عدد من الفنانين المغتربين وفنانين في الداخل.

واعتبر همام هذا المؤتمر نقلة نوعية في مؤتمرات المغتربين لأنه جمع بين أطياف المغتربين في دول المهجر ويحظى باهتمام حكومي واسع.

وقال ” المؤتمر سيتضمن أربعة محاور الأول عن الرعاية والخدمات للمغتربين والثاني حول الاستثمار والتنمية والثالث عن الكفاءات العلمية وتنمية الموارد البشرية فيما يتناول المحور الرابع المغتربون والوطن”.

وأشار إلى أن وفود عربية ستشارك في المؤتمر أبرزها وزير العمل الكويتي ونائب مدير منظمة العمل العربي ونائب وزير المغتربين السوري..

وأكد وكيل وزرة شؤون المغتربين أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر حرصت على أن يكون تمثيل المغتربين شاملا على مستوى مناطق الاغتراب ومستوى مناطق الوطن .

وأشاد بالتفاعل الكبير لدى كثير من المغتربين للمشاركة في المؤتمر .. مشيرا إلى أن طلبات المشاركة تجاوزت إمكانيات اللجنة التحضيرية للاستيعاب وأن كثير من المغتربين أبدوا استعدادهم للمشاركة في فعاليات المؤتمر على نفقتهم الخاصة .

وحول إمكانية تنفيذ قرارات وتوصيات المؤتمر سيما وأن قرارات وتوصيات المؤتمرين السابقين لم تنفذ قال همام ” إن القيادة السياسية حرصت على معالجة قضايا المغتربين وأكدت ذلك في قانون رعاية المغتربين الصادر عام 2002م حيث ورد فيه إلزام الحكومة بتنفيذ قرارات وتوصيات مؤتمر المغتربين وبالتالي لم تعد القضية قضية خيار وإنما قضية قانون، وتوصيات المؤتمر لابد أن يكون ضمن برنامج الحكومة”.

من جانبه أوضح رئيس فريق الدراسات والبحوث في المؤتمر الدكتور عبدالقادر الخراز أن ورشة رجال المال والأعمال التي ستعقد غدا الأربعاء ستناقش ورقة رئيسية مقدمة من وزارة التخطيط والتعاون الدولي حول الإصلاحات الاقتصادية وأثرها على تحسين البيئة الاستثمارية.

وأشار الدكتور الخراز أن الورشة تشمل مداخلات من وزارات الثروة السمكية ، التجارة والصناعة، النفط ، السياحة ، الأشغال العامة ، الاتصالات، مصلحة الجمارك ، هيئة الأراضي والتخطيط العمراني، والبنك المركزي تعرض فيها هذه الجهات الفرص الاستثمارية كل فيما يخصه.

وبيّن رئيس فريق الدراسات والبحوث أن هذه الورشة ستناقش أيضا ورقتي عمل للكفاءات العلمية في دول المهجر الأولى حول استغلال الطاقة الشمسية والثانية عن الاستثمار في اليمن.

وحول ورشة عمل الكفاءات العلمية قال الخراز أن الورشة ستناقش خمس أوراق عمل من وزارات شؤون المغتربين، الصحة ، الأشغال العامة والطرق، الثقافة ، والتعليم الفني والتدريب المهني .

وأشار الخراز إلى أن هذه الورشة تسعى إلى إيجاد آلية لاستغلال هذه الكفاءات المهاجرة في التنمية داخل الوطن خصوصا خلال إجازتها السنوية وتعميق الانتماء للوطن .

وأوضح رئيس فريق الدراسات والبحوث أن المؤتمر الذي يتكون من أربعة محاور سيناقش ثمان أوراق علمية أعدتها جهات حكومية وأكاديمية إلى جانب أربع أوراق عمل من الجاليات اليمنية في مناطق الخليج ، شرق آسيا ، إفريقيا ، وأمريكا وأوربا.

وبحسب برنامج المؤتمر فإن محور الرعاية والخدمات سيتناول ورقة عمل عن مفهوم الرعاية والانتماء والمغتربين وارتباطهم بالوطن ، وأخرى حول دور المؤسسة العامة والتأمينات الاجتماعية في توفير الحماية التأمينية للمغتربين العاملين في الخارج وورقة ثالثة عن الجاليات في دول الخليج بالإضافة إلى مداخلة عن التسهيلات الممنوحة للمغتربين من مصلحة الهجرة والجوازات وأخرى عن سبل تطوير الرعاية التعليمية والثقافية للمغتربين .

ويتضمن محور “المغتربين والوطن” ورقة عمل تتناول نبذة تاريخية عن الهجرة وعواملها السياسية والاجتماعية وأخرى حول المغتربون وخدمة الوطن وورقة ثالثة عن الجاليات اليمنية في شرق آسيا.

ويتناول محور الكفاءات العلمية وتنمية الموارد البشرية نتائج وتوصيات ورشة العمل الخاصة بالكفاءات العلمية بالإضافة إلى ورقة عمل حول تأهيل العمالة اليمنية والاستفادة من العمالة المهاجرة وورقة أخرى حول تنظيم وتشغيل العمالة اليمنية في أسواق العمل المحلي والخارجي بالإضافة إلى ورقة عمل عن الجالية اليمنية في إفريقيا .

ووفقا لبرنامج المؤتمر، فسيناقش محور الاستثمار والتنمية نتائج وتوصيات ورشة رجال المال والأعمال بالإضافة إلى ورقة عمل مقدمة من الهيئة العامة للاستثمار عن دور استثمار المغتربين في التنمية وورقة أخرى مقدمة من الدكتور علي السقاف من جامعة عدن حول الصعوبات والمعوقات التي تحول دون مساهمة المغتربين في التنمية داخل الوطن.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية