رد أبناء صعدة على جواب الرئيس

رد أبناء صعدة على جواب الرئيس

تابع الجميع انكار السلطة لمجزرة رازح الثانية والتى ابتدات بحلقات لا نعلم متى تنتهى، فكل مجزرة يعقبها أخرى.

هى الحرب أكلت الأخضر واليابس والضحية هم المدنيون والنساء والاطفال.. الحرب هى الحصار والجوع والخوف، هى القتل والتشريد والاختطاف هي المضايقات التي تحصل لأهل صعدة.. في كل اليمن وفى بلاد الجوار أنت من صعدة فأنت متهم ليس لك حقوق..

ولا يمكن بأى حال أن نبرئ ما يقوم به الحوثي لأنه يريد أن يقيم إمامته على جماجم الناس.. هو يريدها (صعدة) أرضا جاهلة خالية حتى يحكم.. والفرق بين المتعلم والجاهل شعرة.. الفرق هو المستشفى والمدرسة والماء والكهرباء والطريق الفرق هو النظام والانتظام الفرق هو النظافة وانعدامها..

الحوثي نقيض النظام ونقيض العلم. لكن كيف استطاع أن يكبر وأن يبلغ أكبر من حجمه.. إنها أموال السلطة واخطاؤها.. كل يوم يزدادون عددا عندما تحبس البريء وتقصف الطفل والمرأة، عندما تنحاز لطرف ضد آخر، عندما تنتهك الكرامة وتستباح الحرمات، عندما ترمي بأخطائك على خصومك، عندما لا تكون كالرجال فتعترف وتقر بذنبك سترى أن الجميع ينفض من حولك، كل يتربص بك والصغير يكبر على حسابك وأنت الكبير ستصغر ويكبر خصمك.

والنظام هو الصدق في القول، هو الأمانة في الفعل، هو الحفاظ على دم المسلم الآمن في بيته وسوقه.. وحينما لا تكون الدولة دولة العدل والنظام، دولة الحق، عندها تكون إلى الهاوية..

أربعة وثلاثون مدنيا وثلاثة عشر جريحا هم ضحية للدولة والحوثيين.. عندما تجوب الطائرات السماء تقنص أربعة اشخاص وسط سوق يعج بالمتسوقين فتضرب المنزل والسيارة والمحل اذن هو الاستعلاء والاستكبار. وماذا بعد؟ ما هو المبرر؟ “لماذا لم تخرجوهم من أرضكم”!! هذا هو رد رأس السلطة.. السلطة التى سلمت السلاح والمواقع لعدوها وعدونا.. السلطة التى يعشش الفساد فيها فهتكت الاعراض وباعت واشترت بالدماء هى سلطة فاقدة الاهلية لأنها لا تعترف بأخطائها..

هل تعلمون من يسكن في بني معين.. إنهم إصلاحيون.. ما ذنبهم؟! كل قرية في صعدة لها شهداء وقفوا مع الدولة وبني معين كغيرهم شهداؤهم في جبل الموقر يشهدون لهم بل وحتى في مثلث المحمية..

ماذا تريد السلطة من أبناء صعدة.. هم مشردون ونازحون وفى بيوتهم يقتلون إذن لا تستحقون الحكم إذا لم تعترفوا بأخطائكم وتعدلوا من مساركم.. نحن نقف ضد الحوثيون فمن يقف معنا ويمدنا كما مددتموهم يالسلاح والمال وسهلتم لهم فتح المنتديات بل وفتحتم الإعلام لمنظيرهم وأصعدتموهم في مجلس النواب. هذه مكافأتهم منكم لوقوفهم ضدكم فما مكافأتكم لنا لوقوفنا معكم؟! انها ضرب الأسواق والبيوت وقتل النساء والاطفال والاسترزاق بدمائنا بل وحتى النازحين لم تسلم معوناتهم منكم..
ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل.