محطات ثورية

الريس قال أن كرسي الحكم من نار ، وأنا بصراحة أريد هذه المعارضة أن تدخل النار.
نريدها أن تجرب دخول النار ، ليش إلا علي صالح وحده يتعذب في النار منذ 33 سنة ، فيا رب يا قادر يا كريم ارحمه من عذاب النار ، وادخل هذه المعارضة النار، فهي تستحق ذلك. .

********
مقترح لإنهاء محنة اليمن ..
على الريس أن يتنكر وينزل مرةَ إلى ساحة التغيير ، ومرة إلى التحرير، ففي التغيير سيجد قوماً طال عليهم الأمد في براثن العذاب والمعاناة ولكنهم صامدون ..
وفي التحرير سيجد قوماً إن شبعوا هتفوا معه ، وان جاعوا هتفوا ضده ، عندئذ ستنتهي محنة اليمن فوراً ، لأن الريس سيكون أول المطالبين برحيل نفسه ، وسيهتف : ارحل يا أنا ، والرئيس يريد إسقاط الرئيس !
********
ليت والله وأنا أصختُ بسمعي جيداً لأسمع هل كان المصارية يهتفون :
الشعب يريد إسقاط النظام أم( إسئاط ) النظام ؟
نريد اكتشاف سر السقوط السريع لمبارك، لكي نكتشف سر السقوط البطيء لعلي صالح
********
البعض يعوِّل على اوباما لإسقاط علي صالح ، وحجتهم أن : البيت الأبيض ينفع في اليوم الأسود.
كلام والله كلام !
فلماذا أمريكا لا تريد إسقاط النظام؟
ولماذا أمريكا لا تريد إسناد النظام؟
لماذا تريده أن يظل رهين حالة ( لا يشلونه ولا يطرحونه)؟
سؤال وجيه يحتاج لإجابة وجيهة
فدوروا معي على وجيهة حينما تدوروا على أمينة

********
عِِ يا ( ع ) قبل ألا تعي شيئا..
تقول انك صامد صمود جبال نقم وعيبان وشمسان (نسيت جبل صبر وهذا من حسن حظه)
لا مجال للمقارنة يا فندم..
فالأخوة نقم وعيبان وشمسان لم يظلموا ولم يقتلوا ولم ينهبوا ولم يخونوا ولم يكذبوا ولم يستبدوا .. ولم.. ولم
(سنحذف خمسين لم لأن الحيز ضيق
********

مبارك وأزلامه احتاجوا 18 يوما فقط لتهريب الأموال المنهوبة إلى الخارج ، بينما الريس حقنا وأزلامه ما كفاهم 3 أشهر .
فيا معين عينهم ، يبدو أن الأموال طائلة وتحتاج وقتا أطول لتهريبها !

********
كم من واحد مشنب ، وكم من واحد مدقن ..
ضللوا الناس بأن (ارحل) تعني ارحل من البلاد ،لا من كرسي الرئاسة،
ولهذا ترى المواطن البسيط يقول : حرام عليكم يا معارضة تشتوا ترحلوا الريس من اليمن وهي بلادنا كلنا !

********
ليش بعض خطابات الريس في أنصاره ما يتم بثها بصوته بل يرويها المذيع بالمعنى ؟!
لأنه اكيييييييد أن الريس قد خبّص فيها تخبيص شديد وما عاد فيها ما هو صالح للاستخدام الشعبي المباشر
********
الشعب خاوِر خطبة الوداع ، فعجِّل بها يا ريس ، جزاك الله بما يراه
********
يدي على قلمي وقلبي خوفا من أن يدعو الريس الجالية اليمنية في اليمن إلى سرعة المغادرة زاعما الخوف عليها من الصوملة!
وتخيلوا أن الجالية اليمنية في اليمن خّفّ عقلها فصدقت الريس وغادرت فما وجدت بلدا متاحا أمامها للجوء سوى الصومال!
يعني من لقف الطاهش إلى لقف الطاهش
********

عبد الإله حيدر .. لا نامت كل عين شاركت في جريمة حبسك
********
يبدو أن الصالح مصمم أن ( يتقذف) ، فاللهم عجل بالحل قبل أن نسمعه يتعهد بمقاتلة شعبه :
زُغْطي زُغْطي
زُقْزقي زُقْزقي
زولي زولي
ديمة ديمة
طاقة طاقة
********
ما أجمل صدق صادق الأحمر وهو يتحدث بتلقائية وصراحة وبساطة عن أحداث اليمن اليوم ، انه الأشبه بابيه الراحل الذي كان يقرِّح كلمته في أوساط الحاضرين ،ولا يخاف لومة لائم ،ولا يحفل بتغليف كلامه بالدبلوماسية، ولا تزيينه بالمجاملة ، ولا تجميله باللف والدوران
********
كنا نحتاج لبضعة سنوات وبضعات التضحيات ، لنخرج الريس من قلوب آلاف المفتونين به ، لكن عنجهيته وتكبره وخيلاؤه في مقابلته مع قناة العربية ، أعفتنا من تلك البضعة والبضعات ، وأفقدته مئات الآلاف من أنصاره.
فمزيدا من الخطابات يا ريس
ومزيدا من المقابلات يا قنوات !
********
اشد الأيام ثقلا على المنافقين هذه الأيام، إذ لا يدرون من هو الفريق المنتصر كي ينحازوا إليه من الآن : أهي الثورة الشعبية ؟ أم هي السلطة الغاشمة ؟
يبدو أن مراراتهم ستنفقع قبل أن يحل يوم الفرقان
********
إذا الخيل يوما أراد الحياة ، فليرحل الخيّال سريعا ،ولتنتقل الخيول إلى مضمار المعارضة.
فالحياة دَول بدَول
والتداول السلمي للسلطة يستلزم ذلك
********
إلى الزميل عادل الحبابي..
تعجبتُ مرة واحدة لسبب استقالتك.
وتعجبتُ مائة مرة لسبب تراجعك عن استقالتك.
وسأتعجب ألف مرة للسبب الذي ستقوله لتراجعك عن تراجعك عن الاستقالة.
فارفق بنا ، لان كثرة التعجب تدي المرض !!
********

هل تخيلتم يوما ما أن صوت الفنان علي الانسي سيذاع من قناة الجزيرة!؟
********
يقولون : الثورة مهرها غالِ
يا لطيف .. حتى غلاء المهور وصل إلى الثورات!
ألا يكفي مئات الشهداء حتى الآن ؟؟
********
أرجو من مطبعة التوجيه المعنوي ألا تكتب اسم علي عبد الله على صوره التي توزع على مسيراته، فلفظ الجلالة يُمتهَن جدا عندما يفترشها بعضهم للصلاة أو الجلوس.
لا داعي للإسم فالشعب عارف من هو صاحب الصورة.
********
من يتمترس وراء الأخر؟
الأربعين حرامي وراء علي بابا..
أم علي بابا وراء الأربعين حرامي؟
********

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية