لماذا يريدون تجزئة الوطن؟

1
محزن مشهد الأسبوع الماضي في السبعين وزاد في الحزن وانا اشاهد مجاميع متعددة على مقربة من ساحة التغيير وهم يتحدثون عن زعيم اسطورة وعندما سألتهم: من هو هذا الزعيم؟ قالوا على عبدالله صالح..

وعندما تفحصت فيهم وجدت اكثرهم من محافظات شمال الشمال فازداد الحزن اكثر لأنهم اصبحوا بلا رئيس وذهب بي الخيال بعيدا في العقود القادمة كيف سيكون حال هذا المواطن من شمال الشمال وهو يجد نفسه امام رئيس من جنوب الجنوب كيف ستتقبل ثقافته بعد قرون عديدة من استئثار شمال الشمال بالإمامة والرئاسة لقرون أن يكون اليوم رئيسه غير ذلك الذي الفه..

فعلا كان الموقف في السبعين محزنا فكأنهم كانوا كمن يودعون آخر (رئيس) من شمال الشمال فوداعا الرئيس سابقا فموقف الناس في السبعين يحتاج منك رغم ما كنت فيه من طغيان إلى موقف وفاء كريم مقابل لهذه الآلاف المحتشدة المودعة فهل ما تضمنه خطابك كافيا بان الكهرباء وخطوط النفط لا ينبغي ان تفجر وانه لابد من المصالحة العامة ونبدأ صفحة جديدة ارجو أن يتحقق ذلك وإن كان من بعض الوفاء ان تكرم كل أولئك الذين قبلوا بك وبأخطائك الجسيمة من الشمال والجنوب طيلة ثلث قرن فتهدي لخزينة الدولة نصف ثروتك على الأقل لتحفظ ماء وجوه اليمنين لعشر سنوات قادمة وتفكك الشبكات الخفية التي تعوق التسريع بالمسيرة الجديدة..

2
تأكد لي اكثر لماذا الحوثة ومن شايعهم من غير مذهبهم وبعض اليسار يبذلون جهودا مضنية لتمزيق اليمن لأنهم بصراحة لا يمكن للحكم ان يعود اليهم في حالة بقاء الوحدة في حالة الديمقراطية ونزاهة الصناديق لن يظفر بالحكم عبر الصناديق حوثي أو يساري ولهذا يقف هذين الصنفين بعناد عائقا أمام بقاء الوحدة فالحكم القادم لن يكون لغير الجنوبي وحتى وإن أتى الشمالي على حصان الإصلاح فهل يعي الجنوب ذلك وأن ذلك هو الواقع القادم إذا تحرروا من العنصرية اليساريةالبليدة في المعظم الغالب والله غالب على امره..

3
احتفل اليمانون جميعا في كل انحاء اليمن بيوم تنصيب الرئيس هادي سلميا فهل يعي هادي ماذا يعني ذلك انك يا سيادة الرئيس لليمن كله فلا يهزنك ما جري في حفل توديع آخر رئيس (حسب مقولاته) والذي بدا وكأنه تفضل عليك بالرئاسة واهداك الكرسي سلميا لقد سلمك العلم بعد دماء الشهداء وساحات الاعتصام إنه لولا أمر الله ثم بفضل ثورة الشباب ودمائهم لما تسلمت كرسي الحكم ولما عززتك الملايين فلا تخضع لأحد من انفصاليي شمال الشمال وجنوب الجنوب وسر على بركة الله ولا تفرط بالوحدة ووطن العدل و السلام والأمن والأمان في كل اليمن سيادة الرئيس لا تنطلق من الخوف على الكرسي فهو كرسي انتقالي مؤقت وانطلق من وطينتك وحرصك على سلامة الوطن والمواطن والأعمار بيد الله ولم يبق من عمرك اكثر مما مضى فاقتحم بوعي وحكمة وحنكة على كل المخاطر فقد طال بنا لعيش بين الحفر..

4
ما جرى ويجري في عدن وحضرموت تهدف إلى تشويه الإنسان الجنوبي وتصويره بأنه عنصري متوحش حاقد لتبدو مطالبه المشروعة المحقة ضعيفة وغير محقة وتقزيم الإنسان الجنوبي وتمريغ شموخه بالوحل وانه دموي فا ليحذر الجنوبيين من القلة القليلة المتخلفة التي بالأمس قتلت وسحلت العلماء وشخصيات اجتماعية ورموز لأنهم في تريم وغيرها لأنهم مخالفين لهم واليوم تقتل وتحرق وتسحل الإنسان وتحرق المتاجر وعربيات الباعة لأنه ليس من الجنوب إنه انزلاق خطر ومدمر للأمة.