النائب العام ومحاولات تسييس مكانته ودوره

هناك من يحاولون ان يضعوا النائب العام في خانة حساباتهم السياسية ويجب ان يدركوا ان هذا الموقع حيادي ولا دخل له بأي اجندة سياسية.

الدكتور علي احمد الاعوش جاء بقرار سياسي وكل اعماله وتوجهاته ، يتفاعل مع كل القضايا التي تصل مكتبه وكل البلاغات التي يناشد فيها النائب العام.

كل ما يقوم به ايجابي وان كان هناك تقصير والتقصير موجود بالفعل نتيجة وجود عناصر غير مؤهلة للعمل بكل حيادية ومهنية ، اغلب توجيهات النائب العام تعرقل في المستويات الوظيفية من تحته.

لو كان كل منتسبي جهاز النيابة العامة بمستوى فهم الدكتور علي الاعوش كان الوضع غير ، لكن الواقع الموجود يحتاج إلى همة وقرار سياسي.

ايضا الجهاز القضائي مصاب بفيروس الحسابات السياسية ويتوقف عندها ومعها كثيرا.
النائب العام يحتاج إلى دعم حقيقي من كل المنظمات ومن كل الجهات الرسمية واملنا جميعا ان يقوم النائب العام بتحريك المواقع التي تؤثر على عمله وتجلب له مواقف سلبية.

على الذين يحاولون تسييس هذا الموقع ان يدركوا نجاحات الرجل ومهنيته وتفاعله وعليهم المطالبة بتفعيل المواقع المماثلة وتحريرها من الارتهان السياسي.

غير مصنف