الرئيس هادي وخطاب في غاية الأهمية

ازعم ان محتوى خطاب الأخ الرئيس امام النخبة القيادية للدفاع الجوي غاية في الاهمية ‏والحرفية والمسؤولية أيضاً بل وادعى انها كلمه بمضمون استراتجي تؤرخ لاهم لحظه نعيشها ‏شعب وثورة ودوله ولمستقبل ننشده .‏

ولا أبالغ اذا قلت ان ما سمعته من وصف شفاف لما يجري في المؤسسة العسكرية والامنية ‏وللجراثيم المنتشرة فيهما وفى الدفاع الجوي بالذات تلاها التحديد الواضح لمهام المرحلة ‏الانتقالية ( بناء جيش وطنى لا جيش منطقه أو اسرة) شيء يعزز مسيرة الامل في مستقبل ‏يستحقه الشعب اليمنى بعد خمسون سنه من الثورة.‏

والخلاصة ان الخطاب لابد ان يجد طريقه و يتحول إلى معنى مجسد في اجماع وتاييد وطنى. ‏كونه خطاب لحظة هامة وقرارات تؤكد الثقة وتحول الإصرار إلى وقائع يتم بها تنظيف ‏الجراثيم.‏

انا متفائل واظن ان الأمرين سيتحققان والذين في آذانهم وقر ممنوع التعليق.‏

* من صفحة الكاتب على موقع فيس بوك

للاستماع إلى الخطاب:
http://www.youtube.com/watch?v=CQV56RbscrI