ما لها دماج تنزف

قيل مركوزٌ وفاضي
عندما سموك نائب
فلم الصمت تمطاك
فآثرت التغاضي
يا رئيسا يتعامى عن دماء ومصائب
ذاك قولي ويقيني واعتقادي وإفتراضي
ايها المركوز في ركن وخائب
ما لها دماج تنزفْ
دون حزن منك يبدو وامتعاض
ما لحوثِيٍّ خميني ٍّبظلك صار
بالسكين يعزفْ
ما لها الأشلاء في دماجَ تؤسفْ
دونما عدلٍ وقاضي
أيها الصامت
لن تجني سوى السخْط
بحال الصمت
عن فعل مهين
لزنبيل وقنديل
و مقرفْ
ولأذناب المجوس
رويدا لن تمروا
فعلكم جرمُ انحطاطٍ
لا يشرف
والدما تكفل
إسقاط عنفٍ
رافضيٍّ ثم رجعيٍّ
وماضي

الشاعر فؤاد سيف الشرعبي
– 25 الحجة 1434هـ – 30/10/2013م

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية