روسيا ترفض اي تدخل في شؤون مصر الدخلية

المصدر: نشوان نيوز – متابعات
رفضت الحكومة الروسية اي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية لجمهورية مصر في ظل اندلاع الثورة الشعبية ضد الرئيس محمد سحني مبارك ونظامة ، ومطالبة ملايين المصريين للنظام بالرحيل.جاء ذلك خلال لقاء الكسندر سلطانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي دميتري ميدفيديف الى الشروق الاوسط بالرئيس المصري محمد حسني مبارك الذي نقل اليه رسالة شفهيه من نظيرة الروسي.

وقالت الخارجية الروسية فبي بيان لها أن المبعوث الروسي التقى اليوم أيضا نائب الرئيس المصري عمر سليمان، ووزير الخارجية أحمد أبو الغيط".

واطلع سلطانوف علما بخطط القيادة المصرية الرامية إلى احتواء الأزمة الحالية.

وقال مبعوث الرئيس الروسي في تصريح صحفي في القاهرة في أعقاب هذه اللقاءات إن القيادة الروسية تتابع ببالغ الاهتمام التطورات الجارية حاليا في مصر التي تربط روسيا بها علاقات تقليدية متطورة تتصف بدرجة عالية من الحوار السياسي والتعاون في شتى الاتجاهات.

واستطرد قائلا إن "موسكو تقف ضد أي تدخل أجنبي في التطورات الجارية في مصر"، مشددا على أن "أي تأثير من الخارج على الأحداث الداخلية في هذا البلد يعتبر أسلوبا غير مجد من شأنه أن يضلل المشاركين فيها".

وأشار سلطانوف إلى أن "أي تغيرات عندما تنشأ الحاجة إليها في أي بلد من البلدان لا بد أن تجري وفقا لإرادة شعب هذا البلد بعيدا عن أي تدخلات أجنبية وفرض أية "وصفات"، مؤكدا على أن "هذا هو موقف روسيا المبدئي الذي ننقله إلى جميع شركائنا".

ولفت مبعوث الرئيس الروسي إلى ضرورة أن تدخل كل القوى السياسية المصرية السليمة في حوار بناء من أجل إيجاد حلول وصياغة قرارات تندرج ضمن المجال الشرعي وتستجيب لمطالب الشعب المصري وتطلعاته، مع التركيز على معالجة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية الملحة بهدف منع تدهور الوضع أكثر على هذا الصعيد.

ولا يزال الملايين من الشعب المصري يتظاهرون لليوم السادس عشر على التوالي لمطالبة الرئيس مبارك بالتنحي.