ابوحورية يرفض عرض جماعة الحوثي له بادارة شركة ذكوان المملوكة لمحسن الابن مقابل 40% من ارباحها

المصدر: نشوان نيوز- صحيفة الشارع
رفض رجل الاعمال الشيخ اسماعيل احمد اسماعيل ابو حورية عرض جماعة الحوثي له بادارة وتشغيل شركة ذكوان للخدمات النفطية المملوكة للنجل الاكبر للواء علي محسن الاحمر مقابل 40 % من ارباح الشركة و 60 % تورد لحساب ما يسمى باللجان الشعبية.وقالت مصادر مقربة من رجل الاعمال ابو حورية بان جماعة الحوثي تواصلت معه مطلع الاسبوع الجاري عبر الدكتور احمد الكبسي المكلف من قبل المكتب السياسي لجماعة الحوثي بالاشرف على شركة ذكوان النفطية المملوكة لمحسن علي محسن الاحمر بعد ان تم احتلالها والسيطرة عليها من قبل مليشيات الحوثي المسلحة في اليوم التالي لاجتياح جماعة الحوثي للعاصمة في سبتمبر الفائت وفرار اللواء علي محسن الاحمر قائد الفرقة الاولى مدرع المنحلة .

واكدت المصادر رفض الشيخ اسماعيل ابوحورية لعرض الدكتور احمد الكبسي التابع لجماعة الحوثي في العمل لحسابهم في ادارة شركة ذكوان النفطية وتشغيلها مقابل منحه 40% من ارباح الشركة على ان تورد بقية الارباح لحساب ما يسمى باللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثي.

وذكرت المصادر بان جماعة الحوثي توجهوا للاستعانه بابو حورية لادارة شركة ذكوان بعد ان رفض عدد من المسئولين التنفيذين في شركة ذكوان نفس العرض عليهم كلا على حدة مفضلين بقائهم في منازلهم على ان يتورطوا في الفوضى القائمة ونهب ممتلكات الاخرين دون سند قانوني او شرعي حسب المصادر.

وارحعت المصادر سبب لجوء جماعة الحوثي للاستعانة باسماعيل ابوحوريه وبمسئولين تنفيذين كانوا يعملون في شركة ذكوان قبل السيطرة عليها من قبل مليشيا الحوثي الى فشل الجماعة الحوثية في ادارة الشركة واقناع عملائها خاصة الاجانب في التعامل معهم كونهم جهة غير شرعية ولا يوجد لديهم اي سند قانوني يخولهم بالتعامل مع الاخرين تجاريا باسم شركة ذكوان.

وقالت مصادر مقربة من ادارة شركة ذكوان بان الوساطات القبلية بين محسن علي محسن الاحمر وجماعة الحوثي قد توقفت جراء اصرار الجماعه الحوثية على الاستيلاء على 80% من ملكية شركة ذكوان دون اي وجه حق واشارت المصادر بان عروض تقدمت بها الجماعة لمحسن الابن تقضي بعودته لادارة الشركة تحت اشراف الدكتور احمد الكبسي المفوض من قبل المكتب السياسي لجماعة الحوثي , لكنه رفض التسليم بمطالبهم.

واشارت المصادر الى عدد من موظفي شركة ذكوان يتعرضون للابتزاز والتهديد من قبل جماعة الحوثي اذا هم لم يتعاونوا معهم بعد ان رفضوا مطالب مفوض الجماعة لهم بالادلاء بكل المعلومات التي لديهم حول نشاط الشركة, كما تعرض اخرون على صلة بالشركة للتهديد بالاعتقال والخطف مالم يتوقفوا عن تسريب اخبار ومعلومات عن مليشيا الحوثي المسلحة لوسائل الاعلام االمختلفة.

وبينت المصادر بان شركة ذكوان ماتزال مغلقة ومايزال موظفيها في منازلهم بدون اي رواتب او مستحقات ماليه وممنوعون من دخول مباني ومكاتب الشركة منذ سبتمر الفائت بعد سيطرة مليشيا الحوثي المسلحة على مكاتب الشركة بعد اجتياح مسلحى الحوثي للعاصمة واسقاط الفرقة الاولى مدرع المنحلة.

وكانت مصادر وثيقة الصلة بالنجل الاكبر للواء علي محسن الاحمر اتهمت في تقرير سابق للشارع مسلحي جماعة الحوثي باحتلال و نهب مبنى مكتب شركة ذكوان للخدمات النفطيه المملوكة لرئيس مجلس ادارتها محسن علي محسن الاحمر في اليوم التالي مباشرة لسقوط الفرقه الاولى مدرع المنحله واجتياح ميليشيا الحوثي للعاصمه في سبتمبر الماضي.

و المصادر بان محسن علي محسن الاحمر النجل الاكبر للواء علي محسن لم يغادر البلاد ومازال متواجدا بصحبة احد اخوته وعائلاتهما في منزل اللواء محسن في منطقة سنحان واشارت الى ان هناك وساطات قبليه عاليه واتصالات حثيثه مع زعيم جماعة انصار الله لفك الحصار عن ممتلكات محسن علي محسن في العاصمة واعادة ماتم نهبه من شركة ذكوان النفطية.

وكشفت المصادر حينها عن نهب مسلحو الحوثي لخزنة الشركة الرئيسية مؤكدة على احتوئها مبلغ ثمانون الف دولار امريكي وخمسة وثلاثون مليون ريال يمني وكثير من الوثائق القانونية المتعلقة بملكية الشركة واوجه نشاطها الخدمي المتعدد كالسجل التجاري والتصاريح الجمركيه والوثائق الضريبيه وكشوفات مستحقات الموظفين والسجلات التامينيه لهم وتصاريح مزاولة انشطتها الصادرة من وزارة الصناعه وهيئة النفط ووثائق قانونيه اخرى تتعلق بعقودها وتعاملاتها مع الشركات الاخرى.

واضافت بان مسلحي ميليشيا الحوثي نهبت ايضا من داخل حوش شركة ذكوان النفطية سيارة شيفروليت و ست سيارات لاند كراوزر موديل 2010 احداهما مدرعة بالاضافة الى نهب مسلحو الحوثي لاجهزة اتصالات ووثائق اخرى متعلقة بمراسلات الشركة كانت في مكتب المدير التنفيذي للشركة و وثائق اخرى تتعلق بالعاملين كانت محفوظة في مكتب شؤون الموظفين.