عادل محسن والرؤية الفنية الكروية الناجحة

الكابتن عادل محسن

فادي حقان يكتب عن الكابتن عادل محسن والرؤية الفنية الكروية الناجحة


الرؤية الفنية الكروية التكتيكية التحليلية التي يقدمها لنا عقب كل مباراة من مباريات الدوري التنشيطي الكروي لتجمع حضرموت المحلل الرياضي النجم الكروي لنادي التضامن الكابتن عادل محسن اليهري تضع الجميع خاصة من المتابعين للشأن الكروي لأنديتها أمام مجمل التفاصيل الدقيقة الخطط التي ينتهجها كل مدرب في كل مباراته منذ للوهلة الأولى لصافرة الحكم وحتي مضي عمر دقائقها .

فالكابتن اليهري يجتهد ذاتيا من أجل الجميع دون الانتظار من المتخصصين والقائمين على الشأن الكروي الرياضي إعطاء جل الاهتمام والعناية من حيث تأهيله خارجيا وكذا الاستفادة من تحليله الفني في كل مباراة وهذا أصلا هو لا ينظر له بقدر ما يقدمه للجمهور الرياضي

ولو بحثنا عن شخص رياضي كروي من ممن يشهد لهم الميدان الصولات والجولات والانجازات المروية في رصد تحليل فني مثل هكذا الذي يفعله الكابتن عادل لا نجد أحداً، بل اكتشف من يثرثر وينتقد ويتعصب مع نادية أو مع فريق أو لاعب وكأنه هو الذي يريد فرض نفسه على الغير دون الإشارة إلى الطرح البناء والتحليل الفني الذي يعالج الكثير من السلبيات وهذا ما نشاهده في تحليل الكابتن عادل محسن .

في المقابل فإن الرؤية الفنية التي يريدها ويجتهد وان وجد الخطاء فهو موجود من قبل الكابتن عادل محسن يجب أن تحظى بالاهتمام الجدي من قبل مدربين هذه الفرق الكروية للأندية فهم أحوج إلى اكتشاف نقاط قوتهم وضعفهم عقب كل مباراة وما أهمية الخطط التكتيكية التي لعب بها كل مدرب بالمباراة..

لكن للأسف أيضا لا نجد من يهتم بذلك الا من رحم وربما تكون الغيرة والكبر حاضرة في قلة ممن الاستفادة من التحليل الفني للكابتن عادل محسن مع أنه في كل مباراة يحللها نجدها واقعية على الميدان حتي حين يكون مداخلات معي عبر إذاعة نما في برنامجي الاسبوعي الرياضي كل سبت في طرح رؤيته الفنية قبل المباراة وما مدى حظوظ الفريقين في وما هي عوامل القوة والضعف فأجد أن هذه الروية اشاهدها بأم عيني في مجريات المواجهة .

فالتحية لهذا الشاب الرائع على ما يبذله ويقدمه من جهد كبير وسبق له تجربة ناجحة بامتياز بقناة حضرموت الفضائية في برنامج الاستديو الرياضي الذي أعده واقدمه , وكان من اكبر من اسهم في نجاح بطولة كاس حضرموت النسخة الاخيرة وأتمني لو الجميع بالأخص المدربين يحرص على الاستفادة ليست الكلية بل الجزئية حتي من هذا التحليل الفني لكان المستويات اختلفت ولكل مجتهد نصيب.

Related Posts

 

Print Friendly, PDF & Email