العراق.. حقائق تتحكم بما يجري

صلاح المختار

الكاتب العراقي صلاح المختار يكتب: العراق.. حقائق تتحكم بما يجري


صلاح المختار

نظرة متفحصة لما يجري في العراق تؤكد الحقائق البارزة التالية :

1-النظام السياسي تفكك بعد ان كان عائما فوق فساد ومحاصصات وتبعية ولم يعد قادرا على جمع اوراقه ولا يحتاج الا لدفعة (مهنية) قوية لازاحته.

2-الميليشيات التابعة لاسرائيل الشرقية تفككت عمليا وظهرت بوادر اقتتالها الواسع،وتسرب من عناصرها ما بين 80و90% ، بعد ان اتضحت الصورة فترك الميليشيات هذا الكم الكبير، وقسم كبير منهم التحق بالانتفاضة الوطنية، والنتيجة هي بقاء اعداد قليلة فاقدة للمعنويات وجاهزة للهرب عندما تجد من يتصدى لها بقوة باستثناء من ربط مصيره بها وهي رموز قليلة العدد وعاجزة عن التصدي لما سيقع، خصوصا وان قوة الصد ستجد ملايين العراقيين يحملون السلاح خلفها،وسيثبت في التاريخ بان الهروب القادم سيكون الهروب الاوسع والاكثر سرعة.

3-الجيش الحالي وقوى الامن والشرطة تنتظر فرصة لتغيير الموقف وقسم منها جاهز للانقلاب على النظام عندما يرى قوة الصد تظهر .

4-اسرائيل الشرقية لاتملك اصلا القدرة على ارسال جيش كبير للعراق لاسباب داخلية وخارجية ولهذا تعتمد على ضباط وقناصة وبضعة مئات فقط داخل العراق وهي اعداد معزولة الان ومرعوبة من المصير الاسود الذي ينتظرها. خصوصا وان انتفاضة لبنان تتوسع وتجذب قسما من طاقات الاستعمار الايراني اليها فتتناثر قوتها ويزداد ضعفها.والاهم ان قادة الفرس يعرفون بان العراق سيكون مفرمة لهم –وليس مقبرة- ان ارسلوا قوات كبيرة ولن يجدوا جثث جنودهم لانها ستفرم.

5-الوضع الداخلي في اسرائيل الشرقية وصل مرحلة خطيرة من الاستنزاف والدليل هو الانتفاضة الاخيرة العامة التي شملت مئات المدن التي تنتظر فرصة مناسبة كحدث دولي او اقليمي كبير لاسقاط النظام.

6- الموقف العربي تجاه اسرائيل الشرقية الان افضل وابرز مظاهره التغطية الاعلامية العربية للانتفاضة العراقية واللبنانية الجيدة نسبيا.

7-الموقف الدولي يزداد صلابة في رفض التوسع الاستعماري الايراني ويتجلى في الموقفين الامريكي والاوربي وهو ما يساعد على حدوث المزيد من التفكك في صفوف نغول اسرائيل الشرقية وفي داخلها. لقد اوشك الدور الايراني الاقليمي الذي مارسة نظام الملالي على الانتهاء بعد ان الحق الدمار المطلوب بالاقطار العربية الاساسية،وحان وقت وضع اسرائيل الشرقية بين سكتين وتقطيع زوائدها الدودية النووية وغيرها،لاكمال ترتيب المنطقة لان الغرب يدرك ان التحدي الاكبر هو الصين وروسيا والمنطقة يجب ان تعد لتكون منطقة خنق لهما، او على الاقل حائط صد .

8-الانتفاضة الان وبعكس تفكك القوى الايرانية اكتسبت دعما جماهيريا اوسع شمل كل العراق وطغى دور شيوخ العشائر الاصلاء الرافضين للغزو الايراني على شيوخ الدولار بعد المجازر البشعة التي قامت بها ميليشيات ايرانية فصار الموقف العشائري يقوم اساسا على مطلب الثار وهو موقف سيكون له الاثر الاكبر في الانهيار القادم الشامل لنظام نغول الفرس.لقد اظهر النظام الايراني حقيقة كان يخفيها وهي انه حاقد بتطرف على العراقيين كلهم وما ابادته لاكثر من الف شهيد واصابة اكثر من عشرين الف بجروح عميقة وبلا رأفة الا دليل حاسم اقنع من كان مترددا او مضللا بان الفرس هم العدو الاخطر للعرب،فسقط المشروع القومي الفارسي في العراق بعد ان فقد ما اعتبره حاضنته الاساسية ،وانتهى عمليا وما بقي له هو رفسات الثور المحتضر.

9-اخر خيارات اسرائيل الشرقية هو السطو على الانتفاضة – وهو مانرى مقدماته في ساحة التحرير- بتحويلها الى اصلاح داخل العملية السياسية اعتمادا على جواسيس الاستعمار الايراني .

الوضع،اذا، هو حال سفينة تخرم قاعها واخذ الماء يتسرب اليها ومن يركب فيها منشعل اما بالصراع مع غيره او بالبحث عن طريقة للنجاة ، فهي سفينة فقدت القدرة على الدفاع نفسها ومن يحمل السلاح مستمر لعدم ظهور طرف منظم ومحترف يقاتلة بالسلاح،وتلك لحظة عندما تحين سنرى الرموز المجرمة وحدها تبحث عن منفذ حدودي للهرب الى اسرائيل الشرقية،الفرصة اخذت تتكون الان بقوة واللحظة الحاسمة تقترب لطرد الاستعمار الايراني. هذا ما يقوله واقع العراق وما يريده الناس كلهم .

Related Posts